مجتمع

طاولة مستديرة للهيئة الوطنية لشؤون المرأة عن دور المرأة في المجتمع وصورتها في الإعلام
الأربعاء 17 تموز 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
عقدت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة برئاسة كلودين عون روكز ومشاركة عدد من أعضائها، طاولة مستديرة مع عدد من الصحافيات والصحافيين في مركزها في الحازمية، ضمن سلسلة اللقاءات التي تعقدها الهيئة مع الإعلاميين من مختلف الوسائل الإعلامية، بهدف عرض أهدافها وإنجازاتها، إضافة إلى أبرز المشاريع التي تعمل على تنفيذها ضمن الاستراتيجية الوطنية للمرأة في لبنان، وخطة العمل الوطنية لتطبيق قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن التي قدمتها الهيئة إلى مجلس الوزراء.

افتتح اللقاء بكلمة لعون روكز عرضت فيها كيفية تعامل الإعلام مع قضايا المرأة، مشددة على "دور الإعلام الجوهري في مسيرة النضال نحو تقدم أوضاع النساء في المجتمع اللبناني، ونحو تغيير الصورة النمطية للمرأة وإقرار الإصلاحات التشريعية الضرورية لتأمين حقوقها".

وقالت: "من هذه الإصلاحات، استحداث قانون لمنع تزويج الأطفال والإقرار بحق الأم اللبنانية المتزوجة من أجنبي بنقل جنسيتها لأولادها، وتعديل قانون القانون 293 حول حماية النساء وسائر أفراد الأسرة من العنف الأسري، وغيرها من القوانين، وهي إصلاحات تطالب الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية باعتمادها، وتعتبر أنه حان الوقت للدولة اللبنانية التي تستعد لإحياء ذكرى مئوية تأسيسها، أن تأخذ بها".

ثم عرضت عضو اللجنة القانونية في الهيئة رانيا الجزائري أهداف الهيئة وأبرز خطط عملها، واستعرضت مساعي الهيئة لزيادة نسبة مشاركة النساء في مراكز صنع القرار وفي الحياة الاقتصادية، وإدماج مفهوم النوع الاجتماعي في السياسات والبرامج.

وقدمت السيدة ميرين معلوف أبي شاكر، رئيسة اللجنة التوجيهية المعنية بوضع خطة العمل التنفيذية لقرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن وعضو في الهيئة الوطنية لشؤون المرأة، عرضا مفصلا عن المحاور الأربعة للقرار وهي المشاركة في صنع القرار، الحماية، الوقاية، والإغاثة والإنعاش. وقدمت خطة العمل الوطنية التي تهدف إلى إشراك النساء في الحوار السياسي وفي جهود بناء السلام، وزيادة تمثيل المرأة في القوى الأمنية، وضمان تلبية الإحتياجات الأساسية للنساء المُتأثرات بالأزمات في لبنان، فضلا عن الدفع في اتجاه التغيير على المستوى التشريعي بهدف تعزيز حماية النساء وحقوقهن.

واختتم اللقاء بنقاش وتبادل الآراء والأسئلة والإقتراحات بين رئيسة وأعضاء الهيئة والإعلاميين المشاركين.