مجتمع

المؤسّسة المارونيّة للانتشار تخسر أحد أركانها، من هو؟
الأربعاء 19 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
نعت المؤسّسة المارونيّة للانتشار عضو مكتب مجلس الأمناء المهندس ميشال ليشاع أبي نادر، من مواليد عبدللي 1946، "الّذي انتقل إلى رحمته تعالى يوم الثّلاثاء 18 حزيران/ يونيو 2019 متمّمًا واجباته الدّينيّة، تاركًا بصمات راسخة في ضمير المؤسّسة المارونيّة للانتشار الّتي واكبها في مسيرتها منذ أعوامٍ عديدة، وشارك في صنع قراراتها، وساهم في تطوّرها، وكان ملتزمًا بكافّة نشاطاتها، وحريصًا على ثباتها".

 

وتقدّمت المؤسسّة في بيان، بأحرّ التّعازي من أفراد عائلته، سائلة الله أن يُسكنه فسيح جنّاته.

وُلد الرّاحل في عائلة مسيحيّة تقيّة، عائلة تحدّر منها عمّه الكاهن مارون أبي نادر الّذي خدم في الولايات المتّحدة الأميركيّة.

أكمل دروسه في مدرسة الحكمة- بيروت، وحاز بعدها على شهادة في الهندسة المدنيّة من جامعة القدّيس يوسف عام 1971، وأخرى في الهندسة المعماريّة.

تأهّل من السّيّدة كلود عون، وله منها 3 شباب: نويل، تيري، وباتريك، فكان لهم الصّخرة الصّلبة والسّند الدّائم.

نقل المهندس أبي نادر معرفته وخبرته في مجال الهندسة إلى طلّابه في جامعة القدّيس يوسف، والجامعة اللّبنانيّة، وجامعة الرّوح القدس.

أسّس في 15 آب/ أغسطس 1971، في عيد انتقال السّيّدة العذراء، مؤسّسة ميشال أبي نادر، ليكبر طموحه بعدها ويدفعه إلى تأسيس شركته العالميّة Man Entreprise للبناء، ويفرد جناحيه لاحقًا مؤسّسًا عدّة شركات تحت جناح الشّركة الأمّ، مثل TECMAN Industry، وMatrix.

ولأنّ أحلامه كبيرة، لم يكن الحدود الجغرافيّ عائقًا أمامه، بل تخطّى "صاحب القلب القويّ والخطوات الجريئة والرّؤيا الصّائبة" حدود وطنه الأمّ، فولج إلى دول الخليج وأفريقيا مثبّتًا نفسه، فارضًا شركته في أكثر من عشرة بلدان، ومنفّذًا أضخم المشاريع وأشهرها في لبنان كما في تلك البلدان.

نشط المهندس ميشال أبي نادر في مجتمه وأضحى عضوًا فعّالاً في المؤسّسة المارونيّة للانتشار والرّابطة المارونيّة، الأمر الّذي عزّز علاقته مع الكنيسة المارونيّة ومجتمعه.

في بلدته عبدللي، لعب دورًا كبيرًا فكان لأبنائها سندًا دائمًا، هو الّذي عمل في الخفاء ومن دون حساب.

بإختصار، رحل ميشال ليشاع أبي نادر عن عمر يناهز الـ73 عامًا، تاركًا في بال كلّ من عرفه وعمل معه صورة الكبير في أخلاقه والوفيّ في صداقاته والمتفائل بوطنه.