مجتمع

إستئناف أعمال ترميم بيت الأنشطة الروحية في وادي قنوبين
الجمعة 10 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
إستؤنفت أعمال ترميم وتأهيل بيت الأنشطة الروحية والثقافية في وادي قنوبين، الممول من رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم فرع قبرص السفير إيلي عيد، وذلك بعدما أنجزت أشغال المرحلة الأولى التي شملت تأهيل ارض القاعة الداخلية، وترميم الطابق السفلي، ورفع أعمدة البيت الحجرية التي كانت متساقطة ومندثرة في محيطه. وتشمل أشغال المرحلة الحالية تأهيل جدران البيت المتداعية بمرور الزمن وعوامل الطبيعة، وقد تم استجماع حجارتها المندثرة، وإقامة السقف بالاخشاب والجسور القديمة وتوابعها وفق الطريقة التقليدية المعتمدة في المنازل اللبنانية التراثية، واكساء السطح بالباطون والاتربة المحلية، وفق الدراسة الفنية المعدة لاعادة البيت الى ما كان عليه منذ بنائه في عهد البطريرك يوحنا الحلو (1809-1823) بين دير سيدة قنوبين البطريركي ومزار القديسة مارينا في عمق الوادي.

الوكيل البطريركي في الديمان الخوري طوني الآغا شكر المتبرع السفير عيد على عنايته لانجاز البيت، الذي سيؤدي خدمة روحية وراعوية وثقافية لابناء رعية وادي قنوبين ولزوار الوادي اللبنانيين والأجانب، وبخاصة موارنة جزيرة قبرص، حيث يتحدر أبناء رعية أيا مارينا القبرصية من وادي قنوبين، كما يستقبل وفودا اكليريكية وشبابية رسولية في زيارات حج ديني الى الوادي".

وأشار الخوري الآغا الى أن "المرتقب هو إنجاز أشغال المرحلة الحالية ليصار الى مباركة البيت واطلاق أنشطته في عيد السيدة 15 آب المقبل، حين يزور البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي وادي قنوبين للاحتفال السنوي بالعيد.