مجتمع

جمعية عموميّة افتراضية لطلاب المعهد التربوي الدبلوماسي في روما تبنّت حقوق لبنان
الأربعاء 08 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أقام طلاب المعهد التربوي الدبلوماسي Global Action في روما جمعية عمومية افتراضية للأمم المتحدة، في مقر منظمة التغذية العالمية في روما، تبنوا فيها حقوق لبنان.

وأكدت سفيرة لبنان في روما ميرا ضاهر ل"الوكالة الوطنية للاعلام" على هامش هذا الحدث ان "لا أحد كان يتصور لحظة رائعة كهذه نرى فيها طلبة، من المعهد التربوي الدبلوماسي يطالبون باحترام حقوق لبنان والدفاع عنه بمهنية عالية وبإخلاص ومحبة. انها فعلا تجربة فريدة تساهم في بناء أجيال يتعاطفون مع قضايا الشعوب ويناصرونها. عملنا عدة أشهر معهم وكانت النتيجة مبدعة".

وقامت المجموعة الخاصة بلبنان في الجمعية العمومية الافتراضية بتقديم مداخلة شرحت من خلالها بشكل دقيق ومفصل المراحل التي مر بها لبنان في فترة ما بعد الاستقلال وتعرضه اكثر من مرة لعدوان خارجي خلافا للأعراف الدولية. وطالبت مجموعة لبنان في الجمعية العمومية، التي شارك فيها ممثلون عن سفارات وعن الأمم المتحدة في حضور حقوقيين، باحترام سيادة لبنان وتطبيق القرارات الدولية بشأنه، خاصة حقه باسترجاع الأراضي التي ما زالت تحتلها إسرائيل. 

وشرحت مسؤلة المجموعات الطلابية فينيسا بوي لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" كيفية عمل المعهد التربوي الدبلوماسي، وقالت إن "العمل يبدأ باتصالات بسفارات معنية وبالمنظمات الدولية وتتشكل مجموعة خاصة لكل بلد تدرس خلال ستة أشهر مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتقوم بإعداد القرارات كما حصل بالنسبة للبنان وان اهم مجموعة كانت هذه السنة هي مجموعة لبنان ولاقت إعجاب الحاضرين". 
واشارت الى ان "المعهد هو خاص وهو مواز للمدارس الخاصة والعامة وليس بديلا عنها، ويمثل قيمة أخلاقية ومعنوية، ويعطي في نهاية كل عام شهادات تقدير للطلبة". 
وأكدت ان "الهدف من ذلك إشراك الاجيال الجديدة في الحياة السياسية وصنع القرار".