مجتمع

بارود حاضر في باريس عن المساواة في الحقوق بين المرأة والرجل الإنجازات والعوائق
الأربعاء 10 نيسان 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
حاضر الوزير السابق زياد بارود بدعوة من رئيسة جمعية السيدات اللبنانيات في فرنسا رنده لطيف اسطفان في باريس تحت عنوان:"المساواة في الحقوق بين المرأة والرجل، الإنجازات والعوائق"، وذلك في صالة الاحتفالات في بلدية باريس الدائرة ال 16.

وأدار الحوار المحامي منير الزغبي الذي أتى خصيصا من لبنان للمناسبة ورئيسة الجمعية رنده لطيف.

بداية عرض بارود امام حشد من اللبنانيات واللبنانيين من كافة الانتماءات السياسية والدينية والمهنية، الإنجازات على الصعيد التشريعي والتي تمثلت بإقرار قوانين وتعديل تلك المجحفة بحق المرأة اللبنانية، ولا سيما قانون حماية النساء وسائر أفراد الاسرةالعنف الأسري وإلغاء المادة 562 من قانون العقوبات اللبناني وتعديل المادة 522 من قانون العقوبات اللبناني، قانون معاقبة مرتكبي الاتجار بالبشر.

كما وتطرق الى وجوب تفعيل دور المرأة في الحياة السياسية واقرار قوانين تمكنها من ذلك. 

وشددت لطيف على حق المرأة اللبنانية المتزوجة من اجنبي إعطاء جنسيتها الى اولادها مثنية على الدور الذي تلعبه المرأة اللبنانية، وبخاصة في بلاد الاغتراب، لا سيما لجهة تنشئة أجيال وترسيخ مبادئ المساواة والعدالة بين الجنسين.

وتناول الوزير بارود في الجزء الثاني من المحاضرة موضوع اقرار قانون الزواج المدني الاختياري في لبنان، شارحا الأسباب التي تحول دون اقراره، وبخاصة عدم وجود قرار سياسي في هذا الشأن.

من جهته أثنى المحامي الزغبي على الدور الفعال الذي لعبه الوزير بارود في فترة توليه وزارة الداخلية والبلديات وأغنت الأسئلة التي طرحها الحوار.