مجتمع

اجتماع للهيئة العموميّة لمكافحة المخدرات: للتشدّد في تطبيق القانون على التجار ومروّجي المخدرات
الاثنين 18 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
عقدت جمعية الشباب اللبناني للتنمية والهيئة العربية لمكافحة المخدرات اجتماعا للهيئة العمومية لمكافحة المخدرات، والذي كان مخصصا لوضع خطة وبرنامج للمكافحة في المناطق اللبنانية كافة.

ترأس الاجتماع، رئيس الهيئة العربية لمكافحة المخدرات محمد مصطفى عثمان وشرح ما تقوم به الجمعية بالتعاون مع الهيئة من نشاطات، مشددا "على إعطاء الاذن للمؤسسات غير الحكومية لتنظيم محاضرات في المدارس والجامعات"، ومستندا إلى اجتماع رئيس الجمهورية مع المجلس الاعلى للدفاع".

وأكد العميد المتقاعد في القوى الامن الداخلي اسعد نهرا الخبير في المحاكم اللبنانية على الأدلة الجنائيه وكشف التزوير "على ان يعقد اجتماع مباشر بين ثلاثة وزراء التربية والداخلية للسماح لدخول المدارس بالتنسيق بين الوزارتين، ووزارة العدل لتطبيق القانون وعلى اساس هذا الاجتماع يرسل الكتاب المفتوح الى رئيس الجمهورية".

بدوره، أوضح رئيس الجمعية الارثوذكسية لرعاية المساجين الاب باسيليوس دبس المعاناة التي يعاني منها المجتمع، واشار "إلى ما قام به مع المدمنين"، ثم طرح موضوع تنظيم السجون، مقترحا "التعاون مع الناشطين الاجتماعيين والسياسيين و بعض الاساتذة التربويين للبحث في بعض الحلول واهمها، أن يكون هناك اجتماعات مع عدد من الوزارات مثل التربية والاعلام والداخلية وكل الوزارات المعنية بهذا المجال، وإقامة هذه الأنشطة برعاية رئيس الحكومة".

اما رئيس قسم الشؤون التربوية في دائرة اوقاف طرابلس الشيخ فراس بلوط فاكد "على وجوب التنسيق بين رجال الدين والمحكمة الشرعية، وان يشارك جميع المشايخ في المدارس الرسمية بدورة تنشئة توعوية متخصصة، لاجل الحديث عن تقنية خاصة يجب إتباعها في المدارس والثانويات التي يوجد فيها تعليم ديني".

البيان الختامي
وفي الختام، تلا عثمان البيان الختامي وجاء فيه:

"التشدّد وتنفيذ وتطبيق القانون على التجار ومروجي المخدرات، وفتح المجال أمام المؤسسات غير الحكومية للقيام بأعمالها، وإعطاء الصلاحيات اللامركزية للمناطق التربوية لمنح تصاريح الى المؤسسات غير الحكومية التي تعنى بالتوعية عن مكافحة المخدرات، اضافة الى اذن الدخول إلى المدارس والثانويات والمهنيات والجامعات. اضافة الى اقتراح مادة تربوية اساسية في التربية والتنشئة الوطنية في جميع المراحل التعليمية وتخصيص المحاضرات للجميع والتعاون بين الوزارات والمؤسسات غير الحكومية وانشاء مراكز متخصصة للعلاج، ومجموعة متخصصة لأنتاج افلام مصورة مثل cd والتعاون المباشر مع وزارة الأعلام لإجراء مناقشات ووضع افلام توعوية او فلاشات ضمن الحلقات التلفزيونية الزامية".