مجتمع

إطلاق حملة لمعالجة مشكلة الكلاب الشّاردة في صور
الأحد 03 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
أطلقت بلدية صور يوم السبت، حملة واسعة، لمعالجة مشكلة الكلاب الشاردة في المدينة، بعد ازدياد هجماتها على المواطنين مؤخرا، الأمر الذي شكل حالا من الرعب لدى سكان المدينة.

وعقد رئيس البلدية حسن دبوق اجتماعات مكثفة، مع أعضاء المجلس البلدي ونائبه صلاح صبراوي، لبحث هذه المشكلة، حيث تم التوصل إلى "حلول علمية، لهذه المشكلة، تراعي حماية الناس ورفع الضرر عنهم، من دون التسبب بخرق قوانين الرفق بالحيوان".

وتمنى دبوق من الأهالي "التعاون والمساعدة، كل حسب إمكانياته، لمعالجة هذا الموضوع"، آملا "الانتهاء سريعا منه، رغم وجود التعقيدات اللوجستية في إحصاء عدد الكلاب الشاردة في المدينة وتتبعها".


من جهته، قال صبراوي: "منذ الصباح، بدأت الحملة بالتعاون مع جمعيات مختصة بالرفق بالحيوان، حيث تم أولا، رصد أماكن تجمع الكلاب الشاردة، والقيام بتخديرها، ونقلها إلى مراكز إيواء، بإشراف مختصين. وثانيا متابعة توافد كلاب أخرى، من خارج المدينة".

وأكد أن "البلدية لم ولن تألو جهدا، في الحفاظ على سلامة الناس، وعدم تعرضهم للخطر، إضافة إلى احترام قانون الرفق بالحيوان"، موضحا أن "البلدية قامت بمراجعة الجهات الرسمية مرارا وتكرارا، وكذلك الجمعيات التي تعنى بالحيوان، للمساعدة في هذا الموضوع، لكنها لم تستجيب، مما ألزمنا تدبر الأمر"، مطالبا المعنيين ب"تحمل كامل النفقات المالية لهذه الخطوة".