مجتمع

عشاء خرّيجي جامعة سيّدة اللّويزة في دبي وتكريم شدياق ودرويش
الأحد 24 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
نظم مكتب الخريجين في جامعة سيدة اللويزة العشاء السنوي لخريجيها في الإمارات العربية المتحدة، "إيمانا منها برسالة بناء الإنسان، ومرافقة طلابها خلال الدراسة وبعد تخرجهم كسفراء لها"، حضره رئيس الجامعة الأب بيار نجم، نائب الرئيس للشؤون الإدارية الأب سمير غصوب ومديرة مكتب الخريجين نسرين صفير، إضافة إلى الخريجين.

إستهل اللقاء بالنشيدين اللبناني والإماراتي، ورحبت خريجة الجامعة نيكول بردويل بالحضور، تلاها كلمة الخريجين ألقاها طوني السيد.


وعبر رئيس الجامعة الأب نجم، عن "فخر واعتزاز الجامعة بسفرائها الذين يرفعون إسم الجامعة وصورتها على امتداد الكرة الأرضية، ويسطرون إنجازات ونجاحات كبيرة، بالتالي تسعى الجامعة دائما الى بناء جسور التواصل مع طلابها أينما حلوا".

وعبر عن إفتخاره ب "شهادة جودة ما تقدمه الجامعة من أعرق المؤسسات المانحة للإعتماد الأميركي New England Commission of Higher Education (NECHE)"، إذ أصبحت الـ NDU واحدة من ثلاث جامعات في لبنان ذات إعتماد أميركي، وواحدة من اثنتي عشرة جامعة في العالم خارج الولايات المتحدة الحائزة على هذا الإعتماد والجامعة الوطنية الوحيدة المعتمدة أميركيا في لبنان".

وشكر الأب نجم الخريجين "الذين من خلال مبادرتهم يخففون ولو القليل من عبء أهل يقدمون كل ما يملكون في سبيل علم أولادهم".

وفي الختام، تم تكريم وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة مي شدياق الأستاذة المحاضرة في جامعة سيدة اللويزة، التي أثنت على خطوة الجامعة المؤمنة بمبادئ الايمان بالحرية. وقالت: "أدعوكم اليوم أن تبقوا أحرارا وتدافعوا عن وطنكم وشعبكم أينما كنتم ولو مهما كلف هذا الأمر. وأنا أكيدة أنكم ستبقون أحرارا أينما وجدتم، أكان في لبنان أو في دبي أو في أي مدينة في العالم".

وتابعت شدياق: "أضع نفسي بتصرفكم وتصرف جامعة سيدة اللويزة وطلابها، لبناء لبنان الذي تحلمون به جميعا. لذا، دعونا نعمل سويا، نستجمع الأفكار ونساعد بعضنا البعض لنبني مستقبلا أفضل للأجيال المقبلة ولطلاب الغد، كي يعيشوا أحرارا برأس مرفوع في جمهورية قوية".

ودعت شدياق الجميع الى أن يكونوا رسلا للتغيير، " فكما تحولت الـ NDU إلى جامعة عريقة نستطيع تحويل لبنان الى دولة الحلم".

كما تم تكريم النائب الدكتور علي درويش خريج الجامعة أيضا، الذي اعتبرها "مناسبة سعيدة تجمعه بخريجي جامعته، فهم مثال جيد لخريجي لبنان، ودعاهم الى أن يكونوا دائما فاعلين ومثالا صالحا للبنان ولخريجي الجامعات في لبنان".

وتخلل العشاء فيلم وثائقي عن جامعة سيدة اللويزة ووقفات فنية منوعة.