مجتمع

قل لا للعنف ومركز الأبحاث في الشرق الأوسط أكّدا ترسيخ الاعتدال والتسامح بين الشعوب
الجمعة 08 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
عقدت جمعية "قل لا للعنف" ومركز العلاقات الدولية والأبحاث في الشرق الأوسط اجتماعا في مقر الاتحاد اللبناني لبيوت الشباب في بيروت، وهدف الاجتماع الى "التأكيد على ترسيخ الاعتدال والتسامح في المجتمع اللبناني والمجتمعات العربية بين الشعوب. ورحب المجتمعون بزيارة البابا فرنسيس الى دولة الإمارات العربية المتحدة واعتبروا انها "زيارة تاريخية".

ولفتت رئيسة مركز العلاقات الدولية في الشرق الأوسط اميره الخالد الى أهميه زياره البابا وانعكاسها على منطقة الشرق الاوسط "التي جاءت لتوطيد أواصر المحبة وقطعت الطريق على النعرات الطائفية والمذهبية التي تمزق المجتمع العربي والتي كانت نواة للتطرف وساهمت في تغذية الحملات الارهابية".

وقال رئيس جمعية "قل لا للعنف"، من جهته: "نحن كمنظمات نعمل على ترسيخ مبدء حقوق الأنسان والتسامح والعيش المشترك. ونعتبر هدف قداسة البابا في زيارته لدولة ذات أغلبية سكان مسلمين توطيد أواصر المحبة بين الفاتيكان والعالم الإسلامي".