مجتمع

ورش تدربية لمركز العلاقات الدولية وجمعية قل لا للعنف من أجل رصد الانتهاكات عبر مواقع التواصل الإجتماعي
الخميس 24 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
نظم مركز العلاقات الدولية والأبحاث في الشرق وجمعية "قل لا للعنف" ورش عمل تدريبية حول "رصد إنتهاكات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مقر الجمعية في صيدا وبيروت بحضور المشرف على روزنامة التدريب لمشروع "لا للعنف الالكتروني" طارق أبوزينب وبمشاركة ناشطين في هذا المجال في كل ورشة.

وتعتبر هذه الورش باكورة سلسلة من ورش عمل سوف تنفذ في كافة المناطق اللبنانية وبعض الدول العربية لمناهضة التحريض على العنف الالكتروني والذي يسبب في بعض الاحيان الى التحريض على القتل ودعم جرائم الإرهاب واستغلال المراهقين في المجتمع اللبناني والمجتمعات العربية.

الخالد
وصرحت رئيسه مركز العلاقات الدولية والأبحاث في الشرق الاوسط اميرة ابراهيم الخالد "إن تعزيز امن وسلامه المجتمعات هو أحد المقاصد الأساسية للأمم المتحدة، حيث تعتبره من الشروط الرئيسية لتحقيق التنمية والسلم والأمن والاستقرار وتهيئة عالم أفضل لشعوب ومجتمعات العالم ونحن شعرنا بالخوف والقلق حيال التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي واستهداف المجتمعات العربية التي تنعم بالأستقرار والأمن، فقمنا بهذه المبادرة التي اطلقت من لبنان وسوف تحط رحالها في بعض الدول العربية لكي تعمل هذه الورش على وعي المجتمعات والنهوض بها.

اضافت :"ان فريقا من المحامين من الجمعية والمركز بدأ فعلا برصد وتوثيق عدد كبير من منشورات وفيديوهات مصورة تحرض على الاٍرهاب والعنف والقتل وايضا تعمل على تحريض المراهقين لترك منازلهم واهلهم ليكونوا سبب بإنهيار القيم والتقاليد العربية الأصيلة والتي تسبب بإنهيار العائله والمجتمع".