مجتمع

البرلمان الأوسترالي والمكتبة الوطنيّة كرّما الفنّان الرّاحل وديع الصّافي
الأحد 20 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
كرم البرلمان الاوسترالي، بالتعاون مع المكتبة الوطنية، الفنان الراحل وديع الصافي، برعاية النائب والوزير الاوسترالي - اللبناني جهاد ديب، في حضور فني وثقافي وعائلة المكرم.

بداية كلمة ترحيبية من المديرة التنفيذية للمكتبة الوطنية جلنار عطوي سعد، ثم كلمة رئيس مجلس الادارة المدير العام للمكتبة الوطنية الدكتور حسان عكرا الذي قال: "اهلا وسهلا بكم في المكتبة الوطنية التي دورها حفظ التراث الوطني مهما كانت صفته، فكيف نحن اليوم في الجلسة الثانية من مسلسل النشاطات الثقافية التي بدأت في المكتبة الوطنية منذ الخميس الماضي، وكل مساء خميس سيكون لنا نشاط".

اضاف:"نجتمع اليوم بالتعاون مع البرلمان الاوسترالي لتكريم احد عظمائنا، الفنان الكبير وديع الصافي، في رحاب المكتبة الوطنية التي تحفظ التراث، ونحن نعلم اننا لو اردنا ان ننهض بالبلاد، علينا ان ننهض بثقافته، ولدينا دور كبير نقوم به حتى نستطيع ان نرد لبنان الى مكانته ليكون جنة على الارض حتى يكون لبنان بغض النظر عن الطائفة والمذهب، ويكون ديني لبنان وتكون بلادي صلاة مثل ما اوصانا وديع باغنية يا بني".

وتحدث الاعلامي اللبناني المغترب بيدرو الحاجة بتكليف من النائب الاوسترالي ديب وقال: "اليوم عرس لبناني بامتياز، فرحتنا مزدوجة، نحن في رحاب المكتبة الوطنية بشخص الدكتور عكرا". وشكر باسم النائب ديب لكل الحضور الموجودين "لتكريم العملاق الذي كان له صولاته وجولاته في نشر الفن اللبناني وديع الصافي، الذي هو ليس ملكا لبنان بل هو ملك للعالم اجمع. وديع الذي ترك مجدا وارثا كبيرا للاغنية اللبنانية، وصوته لا يزال منتشرا في الارجاء، وعندما نتكلم عن وديع لا نتكلم عن فنان لبناني بل عن فنان عربي كبير".

اضاف: "اليوم البرلمان الاوسترالي اراد ان يقوم بلفتة مميزة لخمسة اشخاص من عمالقة الزمن الجميل، ومن ضمنهم الدكتور وديع الصافي، وكلفني النائب الاوسترالي من اصل لبنان والوزير في حكومة الظل جهاد ديب تقديم الشهادة التقديرية للعملاق الكبير وديع الصافي واهدائها الى روحه الطاهرة، وانا اكيد انه اليوم يرانا من فوق".

وسلم الحاجة الشهادة التقديرية الى ابنه جورج وديع الصافي وشقيقه العميد ايليا فرنسيس.

والقى العميد فرنسيس كلمة العائلة، فأعرب عن "الوفاء ودائما الوفاء الذي يختزن قلوبنا يا اهل الوفاء". وشكر الدولة الاوسترالية والنائب ديب "لتكريم فنان الوطن والتراث وديع الصافي، بالتعاون مع المكتبة الوطنية التي نفخر بها كصرح ثقافي مضيء وبدعم مستمر من وزارة الثقافة والوزير الدكتور غطاس الخوري ومدير المكتبة الدكتور حسان عكرا".

واكد ان "شقيقه ظاهرة فريدة في عالم الغناء والتراث. وديع الصافي حمل لبنان بقلبه وصوته الى الدنيا وخصوصا اوستراليا التي تكرمه اليوم مع هذه الكوكبة الوطنية".
وسأل: "اوليس هو من غنى لبنان يا قطعة سما"، وشدد على "عودة المغتربين في معظم اغانيه يا مهاجرين رجعوا غالي الوطن غالي".

وتابع: "وديع الصافي صاحب رسالة مقدسة عاشها بالتراث والاصالة والابداع وكرس صوته المعجزة لحكمة مبادئه، فنان الوطن والتراث هذا هو ابن هذه الارض الطيبة ابن نيحا الشوف حمل صوته الى دنيا الاغتراب".

ووصف مبادرة الدولة الاوسترالية "بالحضارية لتكريم الصافي وتكريم لبنان معه".

وشكر باسم العائلة الوزير الخوري والدكتور عكرا وبرلمان اوستراليا والنائب ديب وكل من حضر. وقدم الفنان جورج وديع الصافي عددا من الاغاني للراحل.