مجتمع

ورشة عمل عن العمل البلدي في سرايا زغرتا
الأحد 06 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
نظمت بلدية زغرتا - إهدن ورشة عمل بعنوان "العمل البلدي: مسؤولية"، في سرايا زغرتا، هدفها مناقشة خطة تعزيز العمل البلدي والوصول الى إدارة حديثة قادرة ومسؤولة، في حضور وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال المحامي يوسف فنيانوس، النائب اسطفان الدويهي، ربيكا الحصري ممثلة رئيس "تيار المردة" النائب السابق سليمان فرنجية والنائب طوني فرنجية، الوزير السابق روني عريجي، النائب السابق جواد بولس، قائمقام زغرتا ايمان الرافعي ممثلة محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، المديرة العامة للتعاونيات الزراعية غلوريا أبي زيد، النائب البطريركي على رعية اهدن - زغرتا المطران جوزيف نفاع، رئيس اتحاد بلديات زغرتا الزاوية زعني خير وعدد من رؤساء البلديات، رئيس جمعية تجار زغرتا جود صوطو، رئيس جمعية الصناعيين جان كلود باسيم، رئيس الجامعة الأنطونية - فرع مجدليا - زغرتا الاب فرنشيسكو خوري، رئيس دير مار سركيس وباخوس في زغرتا الاب ابراهيم ابو راجل وفاعليات.

بعدد النشيد الوطني افتتاحا، ألقى رئيس بلدية زغرتا - إهدن سيزار باسيم كلمة تمنى فيها أن "نعرف قيمة الإنسان في مجتمعاتنا وأن يكون الحوار الى جانب العمل هو نظام التعاطي والتعاون". ووعد ب"العمل على تنفيذ ما يلزم لبناء مؤسسة تكون أقوى من تحولات وتقلبات المجالس البلدية".

وشرح نائب رئيس بلدية زغرتا - إهدن غسان طيون في كلمة خطة العمل التي تضمنت التشخيص وبنوده ومالية البلدية والجهاز التنفيذي فيها، عارضا للأهداف "وهي ترشيد الإنفاق وتحسين الواردات والنهوض بالجهاز التنفيذي وتسوية أوضاع العاملين والانتقال من مقاربة تقليدية إلى إدارة معاصرة". وأشار الى "الخطوات العملية والسياق القانوني في معالجة إشكالية السن القانونية، والذهاب نحو شرطة مجتمعية، الى متابعة وتقييم اداء العاملين من مختلف الفئات، وتصويب العمل البلدي والتأديب وخيارات ترك الخدمة المبكر وترشيد وضع الموازنة والاحتياطات والهيكلية الجديدة والمرحلة الانتقالية وعقود شراء الخدمات إلى حين إجراء المباراة والمسح الاجتماعي".

وأدار الوزير السابق للثقافة حلقة مناقشة عن العمل البلدي والحيز التنفيذي، مستهلا مداخلته بالقول: "للعمل البلدي جوانب مختلفة، سأحاول تسليط الضوء على كل جانب على حدة، للتعرف على أهم العوائق والإنجازات والتحديات التي تواجه البلديات في هذا الجانب. تم النظر أولا إلى البلدية كوحدة إدارية من مقومات نجاحها واستمرارها علاقة سليمة بين المجلس البلدي والرئيس، وجهاز بشري قادر على القيام بمهامه، وإدارة سليمة وشفافة للموارد المالية، وقاعدة معلومات تساعد على الاستشراف والتخطيط. ولهذه الوحدة الإدارية شبكة علاقات أفقية وعمودية مع البلديات الأخرى والمجتمع المدني من جهة ومع السلطة المركزية والمواطنين من جهة أخرى".

ولفت الى أن "بلدية زغرتا تعاني أزمة كبيرة، لأنها بلدية بمداخيل واحدة لنطاقين جغرافيين متباعدين، والنائب طوني فرنجية يعمل على إصدار مشروع مرسوم يعالج موضوع البلديات المماثلة".

وعرض المهندس أحمد رجب من المديرية العامة للادارات والمجالس المحلية في وزارة الداخلية لطرق ترشيد ملف العاملين ودور الهيكلية المقترحة.

ثم شرح الرائد روني الهاشم ممثلا مدير معهد قوى الأمن الداخلي العميد أحمد الحجار مفهوم الشرطة المجتمعية ودورها.

وختمت المحور الاول عميدة معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية الدكتورة مارلين نجار التي تحدثت عن تحديد الحاجات والمسح العمراني والإنساني.

وبعد الاستراحة، عقدت الحلقة الثانية التي تركزت على العمل البلدي والأجهزة الرقابية، وأدارها القاضي شكري صادر الذي قدمه فنيانوس قائلا: "شرف كبير لي ان أقدم القاضي صادر. هذا ما لم أحصل عليه وأنا محام حصلت عليه وأنا وزير".

ثم افتتح صادر الحلقة بالقول: "لفتني كثرة عدد المحامين والمهندسين في المجلس البلدي واصرار هذا المجلس على الإصلاح ومواكبة القرن الواحد والعشرين في ظل الفساد الذي يضرب البلد".
وشدد على "ضرورة خفض كلفة التوظيف وتشحيل عدد الموظفين بنسبة 25 في المئة وبإمكانهم العودة للنصوص القانونية التي هي بجانبهم. نحن مستعدون لأن نواكب بلدية زغرتا - إهدن لأنها متعطشة لخدمة المصلحة العامة".

ثم تحدثت القاضية ميراي داود من مجلس شورى الدولة عن أنظمة البلدية، وكانت مداخلة ثانية للقاضية فاديا مقنزح من ديوان المحاسبة. أما قضايا التأديب فتناولها رئيس الهيئة العليا للتأديب القاضي مروان عبود.

ختاما، كانت توصيات بنتائج مرتقبة على مستويات عدة وهي جهاز شرطة مجتمعية مندمج وفاعل بإدارة رشيدة وجهاز تنفيذي منظم وذو فاعلية عالية وموارد بشرية محفزة مصانة الحقوق وذات أداء متميز وقدرة على تنفيذ خطة التنمية الاستراتيجية والوصول إلى الأهداف المنشودة وارتفاع في المساواة ورفاه المواطن وتحسن ثقته ببلديته وتحسن في الإيرادات وموازنة واقعية قابلة للتنفيذ".

ونوه المنتدون بجهود البلدية في مجال تطوير العمل البلدي، وشكروا منظم الورشة نزار عاقلة مع فريق العمل التنفيذي والاستشاري".