مجتمع

اتحاد الشباب السرياني نظم مهرجانًا ميلاديًّا لأطفال لبنانيّين وسوريّين وعراقيّين في سد البوشرية
الأحد 23 كانون أول 2018
المصدر: الوكالة الوطنيّة للاعلام
نظمت جمعية "اتحاد الشباب السرياني" التابعة ل "حزب الاتحاد السرياني العالمي"، مهرجانا ميلاديا في ساحة شهداء السريان في منطقة سد البوشرية، بالتعاون مع منظمة "شاي فاند"، في حضور حشد شعبي كبير تخطى ال 2500 شخص، حيث تم توزيع الهدايا لأكثر من 1500 طفل لبناني وسوري وعراقي من سكان المنطقة على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم.



افتتح المهرجان بكلمة لرئيسة جمعية اتحاد الشباب السرياني مختارة سد البوشرية ليلى لطي قالت فيها: "في زمن الحرب التي شارفت على الانتهاء في سوريا والعراق، في زمن معاناة كل شعوب الشرق من مسيحيين ومسلمين، نقول في زمن الميلاد لم يستطيعوا أن يسرقوا منا فرحة العيد لأنه عيد الفرح والمحبة والسلام، عيد كل الشعوب من كل الفئات والأديان، لأن ولادة السيد المسيح أقوى من كل شياطين الأرض".

وتابعت لطي: "حقكم علينا كأطفال أن نساهم في إعادة جزء من الطفولة التي سرقت منكم وبالأخص أطفال سورية والعراق، وحتى أطفال لبنان يعانون من ضغوطات نفسية بسبب التشنجات السياسية والاقتصادية". 

كما وجهت كلمة معايدة بلغة السيد المسيح اللغة السريانية إلى الاغتراب السرياني في كافة أنحاء العالم شاكرة إياهم على "الدعم المستمر المادي والمعنوي الذي يقدمونه"، كذلك وجهت معايدة إلى كافة اللبنانيين مسيحيين ومسلمين بالأعياد المباركة، متمنية للجميع "أعيادا ملؤها الأمن والبحبوحة والسلام على الوطن".

وتخلل المهرجان أناشيد ميلادية وعزف موسيقي ورقص استعراضي، ألعاب بهلوانية ورسم على الوجه ومفرقعات ومأكولات. 


وفي الختام قام بابا نويل بتوزيع الهدايا لأكثر من 1500 طفل.