مجتمع

الخوري أطلق ورشة ترميم درج الشربين في دير القمر: تاريخ لبنان بدأ من هذه المنطقة
الأحد 23 كانون أول 2018
المصدر: الوكالة الوطنيّة للاعلام
أطلق وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور غطاس الخوري، ورشة ترميم وتأهيل "درج الشربين" في دير القمر، بهبة مقدمة من شركة "الفا"، في حفل حضره النائبان فريد البستاني وجوج عدوان، المدير العام للآثار سركيس الخوري، رئيس بلدية دير القمر السفير ملحم مستو، مستشار وزير الثقافة المحامي عيسى زيدان وحشد من فاعليات منطقة الشوف والجوار.


الخوري

وقال وزير الثقافة: "لا بد أولا من توجيه الشكر لاهالي منطقة دير القمر والبلدية والنائبين الكريمين لحضورهما اليوم، لنقول معا ان هذا الدرج التراثي الموجود وسط دير القمر سوف يرمم بهبة كريمة من شركة "الفا" وبإشراف المديرية العامة للآثار".

اضاف: "من البديهي القول ان مدينة دير القمر عزيزة على قلوب اللبنانيين ومنهم انا شخصيا، خصوصا وأنني ابن هذه المنطقة التي تأبى ان تعمر وتتطور الا ومعها دير القمر".

وتابع: "في الواقع، ومنذ مجيئي الى وزارة الثقافة حاولت قدر الامكان ان يكون لهذه المنطقة وقعا خاصا لما تتمتع به من جمالية وآثار، وتاريخ لبنان بدأ من هذه المنطقة وسيستمر منها"، منتقدا ما كان يقال سابقا بأن كل حدث ثقافي في منطق الشوف هو نشاط انتخابي، متسائلا: "أين هو النشاط الانتخابي اليوم". واكد "ان موقع الدير ومحبتنا لاهل المنطقة يحفزنا اكثر لتقديم المزيد لها. وكل عام والجميع بخير".

عدوان

بدوره، قال النائب عدوان: "أولا، أود توجيه التحية الى الوزير الصديق الدكتور غطاس الخوري خصوصا، وان هناك علاقة وطيدة تربطنا منذ زمن وستبقى، وسنعمل معا لما فيه الخير لدير القمر والمنطقة".

اضاف: "ان مشروع ترميم "درج الشربين"، رمز الدير، سعت له البلدية وتقدمت به الى الوزير الخوري للتعاون. وبمسعى من الوزارة تبرعت شركة "الفا" بالتمويل. وفي الحقيقة لو لم تتبرع الفا لكانت الوزارة بشخص الوزير الخوري والمدير العام للآثار سركيس الخوري يعملان على اصدار قرار بتمويل الترميم من ميزانية الوزارة، إلا أننا نعتبر ان المساهمة في الترميم هي من الوزارة التي سعت لتأمين المبلغ لما يخدم المصلحة العامة، ولذا الشكر الخالص للوزير والوزارة للمساهمة في تمويل عمل من صلب الثقافة، ويخدم دير القمر وحضارتها. والشكر لرئيس البلدية السفير مستو والاعضاء لما يقومون به للمحافظة على تراث دير القمر وحضارتها وعلى ان تبقى منارة لاهل الجبل".

البستاني

وعقب النائب البستاني مرحبا بالوزير الخوري، "ابن منطقة الشوف والمحب لمدينة دير القمر، وتحية لزميلي النائب عدوان ورئيس البلدية والاعضاء، والتهنئة على الاعمال التي تخدم المنطقة ومنها هذا الدرج".

وقال البستاني: "آمل ان يكون هذا المشروع باكورة مشاريع لدير القمر، عاصمة الامراء، وأعدكم أننا سنعمل ليس فقط على مشروع درج الشربين، بل لمشاريع مستقبلية ومنها مشروع السوق لاننا نعمل على ان تعود مدينة دير القمر قبلة سياحية للبنان والعالم".

وكان الوزير الخوري والحضور، جالوا على عدد من الأماكن الأثرية والتراثية في دير القمر، ومنها مقر متحف الأمراء في سراي الامير يوسف الشهابي الذي سبق لوزير الثقافة ان افتتحه وأطلق أعمال الترميم فيه.