مجتمع

ورشة عمل عن تبسيط المعاملات والإجراءات في الضمان
الخميس 28 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنيّة
عقد فريق عمل مشروع "تعزيز الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي"، الممول من الاتحاد الأوروبي وبإدارة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، ورشة عمل تدريبية تحت عنوان "إعادة هندسة وتوحيد وتبسيط مسالك العمل"، في حضور المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي، ورئيس اللجنة الفنية سمير عون، ومدير وحدة التعاون الفني لوزارة شؤون التنمية الإدارية ناصر عسراوي، وخبراء المشروع.

توجه هذا اللقاء إلى مديري ورؤساء المصالح والمكاتب في الصندوق لطرح مقاربة وإصلاحات جذرية جديدة مبنية على الخبرات الدولية، تساعد على تبسيط وتسهيل خدمات واجراءات الصندوق وتعزيز الشفافية والمساءلة والمحاسبة.

وأكد كركي أن "تطبيق الصيغة الجديدة للهيكل التظيمي الذي يهدف في الأساس الى تخفيف العبء على المواطن سيكون مرحليا ومستمرا، واننا نبذل جهدنا مع خبراء المشروع لوضع اللمسات الأخيرة على هذا الطرح والحصول على الموافقة عليه وتنفيذه في المراحل القادمة، فالتغيير حاصل لا محال".

وشدد على أن "التغيير يأتي من الداخل وليس بوصفات جاهزة، ولدينا الطاقات المطلوبة ونحن نبني قدراتنا لتعزيز خدمات الصندوق، فدور الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أساسي وعلى تماس مباشر مع غالبية الشعب اللبناني".

وتمت مناقشة التأثير المباشر والملموس لتطوير هيكلية ومسالك عمل المؤسسة في عمليات وإجراءات الصندوق. فعلى سبيل المثال، بعض مقترحات المدى القريب تمحورت حول تبسيط الموافقات المسبقة للاستشفاء، ومكننة الاستمارات، وربط المستشفيات والصيدليات مع برامج معلوماتية جديدة والدفع الالكتروني من خلال حسابات مصرفية. أما على المدى البعيد الأجل تحدثت الطروحات عن لامركزية الخدمة وعن القضاء التام على الحاجة إلى الحضور الشخصي إلى مكاتب المؤسسة وعن ارتكاز الصندوق على مسالك عمل موحدة للجميع سيحدد لها مؤشرات آداء رئيسية.

وطرح الخبراء تقييمهم للوضع الحالي مثل الازدواجية والتدقيق المتكرر والتداخلات أثناء الإجراءات، وقدموا الحلول المباشرة التي يمكن تنفيذها بشكل سريع والحلول الأخرى التي يجب البدء بها للوصول إلى النتائج المتوقعة على المدى البعيد.

ويشار الى أن قيمة المشروع تبلغ 3,6 ملايين أورو، ويتضمن تعزيز القدرات على التخطيط الاستراتيجي والتطوير الاداري وتحسين الإطر التنظيمية وتطوير أداء النظم التشغيلية، وتطوير القدرات البشرية من خلال برامج تدريب وتنظيم مناقشات وطنية وتطوير المعرفة حول قضايا الضمان الاجتماعي.