مجتمع

بو عاصي أكد استمرار دعم ذوي الصعوبات التعلمية: لاشراك الاهل في تقييم برنامج مخصص لهم تعده وزارة التربية
الخميس 07 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
طمأن وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال بيار بو عاصي اهالي الاطفال ذوي الصعوبات التعلمية ان الوزارة "ستستمر بمساعدة اطفالهم والوقوف الى جانبهم حتى انتهاء البرنامج الذي تعمل على اعداده وزارة التربية"، مؤكدا دعمه لهم، مشيرا الى أنه "كما يعاني الطفل من صعوبات تعلمية يمر الاهل بصعوبات اجتماعية واقتصادية نتيجة هذا الوضع لكن رغم كل هذا يمنحون ابناءهم المحبة والعاطفة".

فقد تحدث بو عاصي مع مجموعة من اهالي الاطفال خلال وقفة احتجاجية نظمت امام وزارة الشؤون، بعد الالتباس الذي حصل بشأن دعم ملف ذوي الصعوبات التعلمية، وأكد ان "الامور مستمرة كما هي الآن حتى انتهاء البرنامج المختص بهم الذي تعده وزارة التربية"، مشددا على أهمية "مشاركة الاهل في تقييمها وابداء رأيهم للوصول الى النتائج الافضل".

وأوضح أن "من الطبيعي ان تدير وزارة التربية هذه الفئة وهي بصدد اعداد برنامج متكامل للصعوبات التعلمية في المدارس الرسمية"، مبديا تفهمه لقلق الاهل من هذا الموضوع. وقال: "وزارة التربية بصدد الاعداد لهذا البرنامج ولا نعرف نتيجته وهو من الممكن ان ينجح او يحتاج الى تعديلات. لذا لا يمكن ان نضع الاهل والاطفال تحت رحمة التجربة وبالتالي علينا الانتظار حتى نجاح التجربة وانتهائها".

أضاف: "إن إدارة ملف كهذا مكلفة جدا ولا قدرة للاهل على التحمل، لذا من واجب الدولة الوقوف الى جانبهم".

وجدد التأكيد على "ضرورة إعادة النظر في موازنة وزارة الشؤون لان الحاجات كبيرة والامكانيات قليلة".

ولفت الى أن "مبدأ الصعوبات التعلمية مشكلة فعلية، فالمدرسة تصنف الولد بعد خضوعه لامتحان من قبلها ومن قبل وزارة الشؤون الاجتماعية"، مشددا على ان "الصعوبات التعلمية ليست اعاقة بل مجرد صعوبات ومن الممكن ان تتحسن او تتراجع". ورأى ان "انضمامهم الى مدارس رسمية يدخلهم الى السلك التربوي ويسهل عليهم الدخول الى مهن معينة".