مجتمع

اللبنانية الاولى افتتحت معرض الحدائق ومهرجان الربيع في ميدان سباق الخيل
الخميس 31 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنيّة
افتتحت اللبنانية الأولى ناديا الشامي عون، بعد ظهر امس، "معرض الحدائق ومهرجان الربيع" بنسخته الخامسة عشرة في ميدان سباق الخيل في بيروت، في مبادرة اختارت من خلالها السيدة عون أن يعود ريع اليوم الاول منها لجمعية les Restaurants du Coeur، لا سيما أن هذا الحدث يتميز هذا العام بلفتة انسانية جمعت ما بين أهمية المحافظة على المساحات الخضراء وحب العطاء، وذلك من خلال دعم هذا المعرض والمهرجان لجمعيات خيرية ومؤسسات انسانية.

حضر افتتاح المعرض، الذي أقيم تحت عنوان "أصوات في الحديقة"، بالتعاون مع بلدية بيروت، النائب هاكوب ترزيان، محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود، سفير بلجيكا اليكس ليانيرتس وعدد من أعضاء المجلس البلدي لمدينة بيروت ورؤساء نقابات وشخصيات ومدعوون.

وقائع الافتتاح
وكانت اللبنانية الاولى قد وصلت الى مكان المعرض عند الخامسة والنصف، حيث كان في استقبالها النائب ترزيان والمحافظ شبيب والسيد لحود والقيمتان على المعرض جومانة سلامة وميريام شومان.

ثم بدأ حفل الافتتاح بالنشيد الوطني، فكلمة ترحيبية لنانسي زعرور شكرت فيها ل"السيدة عون رعايتها هذا الحدث"، لافتة الى "أهمية هذا المعرض الذي يسلط الضوء على المساحات الخضراء، وعلى موضوع أصوات الحديقة أو ما يعرف بsoundscaping، بالتزامن مع توزيع 5000 نبتة صعتر الى زوار المعرض من قبل مبادرة إعادة تشجير لبنان، وذلك احتفالا بأهمية هذه النبتة في لبنان.

وكشفت زعرور أن قسما من عائدات المعرض سيعود ريعه الى جمعيات ومؤسسات خيرية كRestaurants du Coeur ومؤسسة كاريتاس ومركز سرطان الاطفال في لبنان cccl وجمعية تمنى Tamanna". مع الاشارة الى ان المهرجان سيكون خاليا من النفايات zero waste، بالتعاون مع جمعية cedar environmental التي ستتولى اعادة تدوير النفايات الصادرة عن المعرض خلال ايامه الاربعة.

بعد ذلك، تحدث المحافظ شبيب الذي رحب بالسيدة عون، شاكرا لها "حضورها ورعايتها المعرض مما أضاف إلى هذه المناسبة المزيد من الرقي والأهمية والبعد الوطني".

وقبل قص شريط الافتتاح، قدم النائب ترزيان والمحافظ شبيب والقيمون على المعرض درعا تذكارية إلى السيدة عون عربون شكر على دعمها الدائم للنشاطات البيئية.

ثم التقطت الصور التذكارية قبل أن تجول اللبنانية الاولى في ارجاء المعرض، الذي يضم محطات خاصة عن المحميات اللبنانية كمحمية جبل موسى، وبنتاعل وارز الشوف وتنورين. كما يشارك فيه أكثر من 220 جهة عارضة تقدم مجموعة من النباتات والازهار والاثاث الخاص بالمساحات الخارجية والاكسسوارات ومختلف التجهيزات والمعدات الخاصة بالحدائق والبساتين.

وتقام في المعرض ايضا ورش عمل وصفوف متخصصة من قبل خبراء في الزراعة، الى جانب مؤتمر حول المساحات الخارجية الخضراء واصوات الطبيعة، إضافة الى مشاركة اكثر من 60 جمعية ومتخصصين في السياحة البيئية ودور الضيافة وفنادق ضمن منصة خاصة بعنوان Travel Lebanon.