مجتمع

احتفال لقدامى الكشافة الاجتماعية بعنوان لنعمل معا أجيالنا أكبادنا في غرفة طرابلس
الأربعاء 02 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
نظمت جمعية قدامى الكشافة الاجتماعية، بالتعاون مع بلدية طرابلس ومؤسسات طرابلسية، برعاية مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان ممثلا بالامين العام للفتوى في طرابلس الشيخ محمد إمام، احتفالا تحت شعار " لنعمل معا أجيالنا أكبادنا"، قيمت خلاله الحملة الطبية للعام 2018/2017 لصحة النظر لجميع طلاب الحلقة الاولى والثانية في مدارس قضاء طرابلس، والكشف على صحة الاذن والانف والحنجرة في 15 مدرسة في القضاء، في القاعة الزجاجية في غرفة التجارة في طرابلس، في حضور سامي رضا ممثلا وزير العمل محمد كبارة، مدير المستشفى الاسلامي عزام اسوم ممثلا الوزير السابق فيصل كرامي، كمال زيادة ممثلا الوزير السابق اشرف ريفي، رئيس بلدية علما ايلي عبيد ممثلا شقيقه الوزير السابق جان عبيد، ممثل مدير عام وزارة الشؤون الإجتماعيه مدير فرع الشمال ماجد عيد، ممثلة مدير عام وزارة التربية رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي، رئيس بلدية طرابلس احمد قمرالدين، رئيس غرفة التجارة توفيق دبوسي، مسؤول المؤتمر الشعبي المرشح عبدالناصر المصري، المرشح محمد الجسر، جميل عبود ممثلا التيار الوطني الحر، نائب رئيس بلدية الميناء ميشال فلاح ممثلا رئيس البلدية، ورؤساء جمعيات اهلية وكشفية وثقافية وتربوية وهيئات المجتمع المدني، وحشد من الاهالي وجميع مدراء المدارس الرسمية والمرشدات والمرشدين الصحيين في قضاء طرابلس.

بعد تلاوة من القرآن الكريم والنشيد الوطني، رحب عضو الجمعية الفنان عمران ياسين بالحضور، ومعددا بعض نشاطات وانجازات الجمعية.

تلاه، رئيس الجمعية عصام دبوسي، شاكرا للمفتي دريان رعايته، وقال:" لانجاح عملنا عمدت جمعيتنا الى توقيع برتوكول تعاون مع رؤساء بلديات طرابلس الميناء، البداوي، وادي النحلة وعلما، لتأمين صحة النظر والأذن والانف والحنجرة في المدارس الرسمية، وايضا توقيع برتوكول مع دائرة أوقاف عكار للكشف والعلاج وتأمين النظارات مجانا، لجميع ابناء المشايخ المكلفين ب 360 مسجدا ضمن محافظة عكار".

وتمنى على "وزارة التربية الموافقة مطلع العام الدراسي المقبل لتشمل الحملة جميع مدارس قضاء طرابلس وبعض الأقضية المجاورة، لاسيما وان الجمعية تملك القدرة الطبية والمادية لتأمين النظارات الطبية".

وختم: "تسعى الجمعية الى تأمين مركز للتعليم المهني للطلاب الذين يفوق عمرهم مستوى صفهم، على ان يفتح المركز يومين، ولمدة ساعتين بعد دوام المدرسة وتعليمهم مهنة معجلة، بحسب رغبة الطالب وبالتعاون مع أساتذة أختصاص وبموافقة وزارة التربية وغرفة التجارة".

قمرالدين
وقال:" يهمني ان اؤكد حرص زملائي في المجلس البلدي على تقديم الدعم لكل المشاريع الناجحة، وخاصة ما يتعلق بصحة وسلامة طلابنا في المدارس الرسمية". 


فلاح
وتحدث فلاح مؤكدا "صوابية المشروع وضرورة انجاحه، لما له من نفع كبير للطلاب الذين لديهم ضعف نظر او مشاكل بالاذن والحواس الخمس، مما يضطرهم الى التسرب المدرسي لعدم وجود امكانية علاجهم من قبل اهالهم".

حاماتي
وقالت حاماتي: "لنعمل معا، اجيالنا اكبادنا انه الشعار المعبر خير تعبير عن اعارة ناشئتنا ماتستحق من كبير الرعاية، لاسيما اذا كان مجال الرعاية يطال صحة هذه النشأة من منطلق ايمان الجهة القائمة بعملها الخيري بان "العقل السليم في الجسم السليم"، وجمعية الكشافة الاجتماعية في لبنان تعمل بكل جد وجهد وايمان راسخ بقيمة الانسان، ومن منطلق اقتناعي بالدور الذي يمكن ان تقدمه مؤسسات المجتمع الاهلي على صعيد التعاون مع المؤسسات الرسمية في الدولة، فهي ليست قادرة على تلبيه حاجات مواطنيها بدون دعم ومساعدة من الجميع، وباسم وزارة التربية و باسم المنطقه التربويه في الشمال نتوجه بجزيل الشكر الى سماحة مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور عبد اللطيف دريان رعايته، والشكر للرئيس قمرالدين والرئيس عبد القادر علم الدين والرئيس توفيق دبوسي".

وكانت كلمة الختام لراعي الاحتفال المفتي دريان القاها امين الفتوى الشيخ امام ناقلا تحيات وتقدير المفتي دريان ل" كل الحضور والداعمين والمساهمين والقيميين على هذه الحملة، لما فيه مصلحة طلاب المدارس الرسمية في طرابلس والجوار وابعاد الامراض والموبقات عنهم".

وتم خلال اللقاء، توزيع دروع تكريمية لرؤساء البلديات وللأطباء والقادة والمساهمين والمتطوعين لأنجاج الحملة، كما تم تسليم النظارات الطبية لمن هم بحاجة من طلاب المدارس الرسمية في قضاء طرابلس، كما تم توزيع 60 شهادة تقدير لمدراء المدارس و60 شهادة تقدير للأساتذة المرشدات والمرشدين الصحيين في مدارس قضاء طرابلس.