مجتمع

رحلة بيئية وسياحية لبوزار في طرابلس والقبيات
الأحد 29 نيسان 2018
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
نظمت جمعية بوزار للثقافة والتنمية رحلة بيئية وسياحية، شارك فيها حوالى مئة ناشط من أعضاء الجمعية وأصدقائهم وأساتذة جامعيين، إنطلقت من طرابلس، وكانت محطتها الأولى بركة الكواشرة الاصطناعية في عكار، فإطلعوا على ما يقوم به الأهالي من تدابير للحفاظ على البيئة في محيط البركة التاريخية.



وكانت المحطة الثانية في بلدة القبيات وزيارة دير الكرمل التاريخي، فزيارة متحف الفراشات والطيور والحيوانات المحنطة وموجودات المتحف الفريدة من نوعها التي قام بإعدادها الاب الراحل فرانسوا طنب والمسؤول عن المتحف الاب ايوب عقوب.

وكان لقاء بين المشاركين والهيئات الإجتماعية في القبيات، بحضور مسؤولين في البلدية و"قدامى كشاف الكرمل" والآباء المسؤولين عن الدير حول ترويقة ريفية تخللها كلمات ترحيبية من نائب رئيس البلدية المهندس جوزيف خطار، فكلمة من الاب ايوب شرح فيها طريقة تكوين المتحف وعملية التحنيط. كما رحب رئيس المجلس البيئي الدكتور انطوان ضاهر بالمشاركين، شارحا الفقرات المتبقية للنشاط والتي جرى اعدادها بالتعاون مع مسؤولي جمعية بوزار، فكلمة من رئيس جمعية بوزار الدكتور طلال خوجة، نوه فيها بحفاوة الاستقبال، مشيرا الى ان الزيارة تأتي ضمن مجموعة من الأنشطة في بلدات ومناطق عكار للاضاءة على المميزات العكارية، خصوصا السياحية منها والبيئية. وشدد على دعم الانماء عموما والانماء البيئي والثقافي خصوصا في محافظة عكار.

وشاركت فرقة موسيقية من القبيات بقيادة طوني الصيفي بوصلة موسيقية وغنائية قدم بعض فقراتها فنانون من بوزار.

كما شملت الزيارة دير مار شليطا الأثري الذي اعادت ترميمه إحدى سيدات المنطقة. ثم كانت محطة في غابة الشوح والسنديان في جرد القبيات "المورغان" حيث شرح الناشط البيئي الدكتور انطوان ضاهر الاعتداءات التي قام بها الانكليز على الطبيعة في المنطقة وإستخدموا أخشاب الغابة في عملياتهم العسكرية وخدمة لمصالحهم.