علوم

العثور على آثار أكبر مبنى يعود للعصر الإيبيري في إسبانيا
الاثنين 05 آب 2019
عثر علماء الآثار من جامعة قشتالة لا مانتشا، خلال عمليات الحفر في بلدة قديمة شرق إسبانيا، على أكبر مبنى معروف حتى الآن، يعود تاريخه إلى العصر الإيبيري.

 

تفيد صحيفة Pais، بأن مساحة هذا المبنى تبلغ 70 مترا مربعا، وارتفاعه ثلاثة أمتار ويتكون من ثلاث حجرات، وهو ضمن مجمع مباني La Cava، الذي تبلغ مساحته 8 هكتارات. ولم يتمكن العلماء من تحديد الغرض من بناء هذا المبنى، ولكن قد يكون معبدا.

يقع مجمع La Cava على مرتفع في محافظة كوينكا شرق إسبانيا. وبدأت عمليات الحفر هنا عام 2014. وقد حدد العلماء أن أولى المستوطنات ظهرت في هذه المنطقة بين أعوام 2100-1500 قبل الميلاد، في العصر البرونزي. وفي عام 400 قبل الميلاد استقر الإيبير في La Cava تبعهم الرومان والقوط الغربيون. حافظ جميع من سكن في هذا المجمع على المباني التي كانت مبنية سابقا، وأضافوا لها تراثهم الثقافي. أي أن هذا المجمع الأثري أصبح بمثابة "مجمع للأزمنة".

يقول البروفيسور ميغيل أنجيل فاليرو من الجامعة، "وفقا لمعلوماتنا، مع أننا نواصل عمليات البحث، لم نجد أي شيء مثيل لهذا سابقا. لأننا عادة نعثر خلال عمليات الحفر على بقايا جدران مبنية بالحجر أو الطوب ارتفاعها لا يزيد عن متر واحد".

إضافة إلى المبنى الذي عثر عليه، يتضمن المجمع بقايا مستوطنة تعود للعصر البرونزي وسور القلعة، ولم يتمكن علماء الآثار من تحديد ارتفاعه، ومنطقة فيها مئات الحفر في الصخور، التي يعتقد أنها كانت تستخدم لطقوس دينية. كما عثر في المجمع على رواق طوله 70 مترا حفر على عمق سبعة أمتار في الصخر.