علوم

ناسا تبحث عن عوالم صالحة للحياة في قمر نبتون الغامض
الاثنين 01 نيسان 2019
المصدر: روسيا اليوم
يبدو أن بحث البشر على كواكب صالحة للعيش خارج كوكب الأرض قد يضم منافسا جديدا، بعد إعلان وكالة ناسا عن خطط للشروع في رحلة "منخفضة التكلفة" إلى أكبر أقمار نبتون، تريتون.

 

وسترسل الرحلة التي كشفت عنها وكالة الفضاء الأمريكية في مؤتمر علوم القمر والكواكب الأخير في تكساس، مركبة فضائية صغيرة تدعى "Trident"، لاستكشاف القمر بحثا عن ظروف مناسبة لحياة البشر.

وقال لويز بروكتر مدير معهد القمر والكواكب في هيوستن والباحث الرئيس في المهمة المقترحة في تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز": "حان الوقت الآن للقيام بهذه المهمة.. حان الوقت الآن للقيام بذلك بتكلفة منخفضة، وسنتحقق مما إذا كان هذا العالم صالحا للسكن، ما له أهمية كبيرة".

ومن بين العوامل الرئيسة التي تميز تريتون عن الكواكب الأخرى في مجرة درب التبانة، وفقا للعلماء، ما افترضوا أنه "محيطات شاسعة تحت السطح".

وعلى الرغم من درجة الحرارة شديدة البرودة في القمر، يُعتقد أن الماء الموجود عليه يُحفظ سائلا بسبب وجود الأمونيا التي من شأنها أن تخفض درجة التجمد.

وبالإضافة إلى ذلك، يقول بحث جديد أجرته وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، إن سطح تريتون يحتوي أيضا على مركبات عضوية تسمى "Tholins"، والتي يعتقد أنها سلف كيميائي للحياة.

وستكون رحلة ناسا إلى تريتون، هي الأولى منذ عام 1989، عندما حصلت مركبة الفضاء "فوياجير-2" التابعة للوكالة على صور وبيانات للقمر.

ووفقا لتقرير "نيويورك تايمز"، سيتم تقديم مشروع شركة "Triton" رسميا إلى ناسا في وقت لاحق من هذا الشهر، حيث ستنافس للحصول على تمويل من بين مشاريع أخرى، ضمن برنامج "Discovery Program" التابع لوكالة الفضاء الأمريكية.