علوم

مسبار سوفيتي من عام 1973 قد يصطدم بالأرض هذا العام!
الخميس 28 شباط 2019
المصدر: روسيا اليوم
حذّر خبراء من أن مسبار الفضاء السوفيتي الذي كان في طريقه إلى كوكب الزهرة، يمكن أن يصطدم بالأرض في وقت لاحق من هذا العام.

 

وانطلق المسبار الفضائي الذي يبلغ وزنه 500 كغ، في عام 1972، ولكن إطلاقه الفاشل جعل "Kosmos 482" يدور فوق الكوكب خارج السيطرة تماما.

وأشارت التقديرات السابقة إلى أن المسبار سيصطدم بالأرض بين عامي 2023 و2025. ولكن تكهنات جديدة تقول إن الاصطدام قد يحدث قبل نهاية عام 2019، وفقا لـ "Space.com".

وهدفت البعثات الفضائية السوفيتية إلى إطلاق مركبة فضائية في "مدار الانتظار" للأرض، لتعمل كمنصة إطلاق في الفضاء، حيث تأتي مجهزة بمحرك صاروخ ومسبار ملحق بها.

ثم يتم إطلاق المسبار نحو هدفه، ولكن إذا فشل في هذه المرحلة، فسيظل في المدار وتُعاد تسميته بـ "Kosmos".

وأُطلق مسبار "Kosmos 482" بواسطة "Molniya" السوفيتي، في 31 مارس عام 1972، ونجح في الوصول إلى مدار "الانتظار" الأرضي.

ومع ذلك، فشل العلماء السوفيت في إطلاق المسبار في مسار كوكب الزهرة، ما أدى إلى فصله إلى 4 أجزاء، مع بقاء قطعتين في مدار الأرض المنخفض، سقطتا فوق نيوزيلندا في غضون يومين.

وكشف تقرير وكالة ناسا أن "المحرك الرئيس لمرحلة الهروب توقف بعد 125 ثانية من الإطلاق، بسبب الفشل في جهاز ضبط الوقت على متن المسبار. ونتيجة ذلك، دخلت المركبة الفضائية مدارا بيضاويا حول الأرض".