الفاتيكان

ملصقات مناهضة للإصلاح البابويّ في روما
الأربعاء 08 شباط 2017
المصدر: تيلي لوميار
امتلأت جدران مدينة روما بملصقات تظهر صورة البابا فرنسيس بسحنته الشّاحبة، وعليها كتابات باللّغة الرّومانيّة تهاجم الأب الأقدس بتهم مختلفة منها إعفاء كهنة وإجبار الفارس الأكبر في منظمة فرسان مالطا على تقديم استقالته والتّدخّل في شؤون الفرنسيسكان في الأراضي المقدّسة وإبعاد بعض الكرادلة وتجاهل توصياتهم مذيّلة بعبارة "أين هي رحمتك؟"، وقد سارعت أجهزة المدينة إلى تغطية هذه الملصقات لعدم قانونيّتها.

 

وبحسب المراقبين، فإن هذه الملصقات المناهضة لسياسة الإصلاح الّتي يتبعها البابا فرنسيس تُعَدّ الأولى من نوعها منذ العام 1871. وتشير تلك الملصقات إلى ظهور متاعب البابا مع الكثيرين إلى العلن لاسيّما مع الجماعة المحافظة والمتطرّفة ضدّ المجتمع الفاتيكانيّ الثّاني الّذي دعا البابا فرنسيس لإجراء تحقيق بشأنهم، بالإضافة إلى الشّكوك التي أبداها أربعة كرادلة من أكثر القطاعات المحافظة في الكنيسة بشأن الإرشاد الرّسوليّ فرح الحبّ.

هذه المواجهة مع البابا فرنسيس هي صغيرة بالمقارنة مع تلك المواجهات الّتي جابهها أسلافه منذ عهد البابا بولس السّادس يقول أحد المراقبين. أمّا الأب سبادارو المقرّب من الأب الأقدس فقد علّق على ذلك بالقول: مواجهة صغيرة لكنّها تُحدثُ الكثيرَ من الضّجّة وهي تؤكّد أنّ هذه المواجهة رغم ضعفها إلاّ أنها منظمّة بشكل جيد.