الفاتيكان

البابا فرنسيس إلى تايلاند واليابان في ت2/ نوفمبر
الجمعة 13 أيلول 2019
المصدر: نورنيوز
أعلن الكرسيّ الرّسوليّ اليوم عن زيارة البابا فرنسيس لتايلاند واليابان، من 19 حتّى 26 ت2/ نوفمبر المقبل، ويكون بذلك الحبر الأعظم الثّاني الّذي يزور البلدين بعد البابا القدّيس يوحنّا بولس الثّاني، بحسب ما أفادت "فاتيكان نيوز"، من دون أن يتمّ الإعلان عن البرنامج كاملاً.

 

الزّيارة تأتي تلبية لدعوة السّلطات والأساقفة المحلّيّين، ويتوقّف البابا في تايلاند من 20 حتّى 23 من ت2/ نوفمبر تحت شعار "تلاميذ المسيح، تلاميذ مرسلون"، تزامنًا مع الذّكرى الـ350 لتأسيس النّيابة الرّسوليّة في سيام. ويظهر البابا في الشّعار المعَدّ مبتسمًا وهو يبارك، بينما رُسمت في الأسفل سفينة، كرمز للتّبشير، تعلوها سارية بثلاثة أشرعة كتذكير بالثّالوث. وتحمل السّفينة يد مريم العذراء. فيما يشجّع صليب مذهَّب الكنيسة الكاثوليكيّة التّايلانديّة بأسرها لكي تكون شاهدة للبشرى السّارّة.

أمّا في اليابان حيث يبقى البابا من 23 حتّى 26 ت2/ نوفمبر، فسيزور طوكيو وناغازاكي وهيروشيما، تحت شعار "حماية كلّ حياة" "Protect all Life". ويتّخذ حرف الـT شكل صليب. كما أنّ الشّعار مستوحى من "الصّلاة المسيحيّة مع الخليقة" الّتي تختتم الرّسالة العامّة للبابا فرنسيس " كن مسبّحًا" حول العناية بالبيت المشترك، وهو يحثّ على احترام كرامة كلّ شخص واحترام البيئة أيضًا.

ويتميّز الشّعار بثلاث شعلات ذات ثلاثة ألوان مختلفة: شعلة حمراء للتّذكير بشهداء الكنيسة في اليابان، وشعلة زرقاء تمثّل الطّوباويّة مريم العذراء الّتي تعانق البشريّة بأسرها كأولادها، وشعلة خضراء تذكّر بطبيعة اليابان وبرسالة إعلان إنجيل الرّجاء، بالإضافة إلى دائرة حمراء كشمس تغمر كلّ حياة وكرمز للمحبّة، مع رسم للبابا فرنسيس وهو يبارك.