الفاتيكان

وفاة كاردينال جديد!
الخميس 05 أيلول 2019
المصدر: نورنيوز
أفادت "فاتيكان نيوز" عن وفاة كاردينال جديد، وهو رئيس أساقفة مانيزاليس شرفًا الكاردينال خوسي دي خيسوس بيميينتو رودريغيز، ما يجعل مع رحيله عدد الكرادلة في المجمع 214 كاردينالاً، من بينهم 118 ناخبًا فقط.

 

توفي الكاردينال رودريغيز يوم الثّلاثاء عن عمر مائة سنة، وهو "من مواليد الثّامن عشر من شباط/ فبراير عام 1919. نال السّيامة الكهنوتيّة في الرّابع عشر من كانون الأوّل/ ديسمبر عام 1941. وفي الرّابع عشر من حزيران/ يونيو من العام 1955، عيّنه البابا بيوس الثّاني عشر أسقفًا معاونًا على أبرشيّة باستو ونال السّيامة الأسقفيّة في كاتدرائيّة بوغوتا في الثّامن والعشرين من آب/ أغسطس من السّنة نفسها. وبعد أربع سنوات، وتحديدًا في الثّلاثين من كانون الأوّل/ ديسمبر عام 1959، عيّنه البابا يوحنّا الثّالث والعشرون أسقفًا على أبرشيّة مونتييرا حيث بقي حتّى التّاسع والعشرين من شباط/ فبراير 1964 حين أصبح أسقف أبرشيّة غارسون.

شارك في المجمع الفاتيكانيّ الثّاني، وكان مندوبًا إلى المؤتمر العامّ لمجلس أساقفة أميركا اللّاتينية في ميدلين بكولومبيا عام 1968، وفي بويبيلا بالمكسيك عام 1979، وفي سانتو دومينغو عام 1992. وفي تمّوز/ يوليو من عام 1972 تمَّ انتخابه رئيسًا لمجلس أساقفة كولومبيا، وبقي في هذا المنصب حتّى عام 1978. وفي الثّاني والعشرين من أيّار/ مايو 1975 عيّنه بولس السّادس رئيس أساقفة أبرشيّة مانيزاليس. وخلال السّنوات الإحدى والعشرين في هذه الأبرشيّة، اهتمّ بنوع خاصّ براعويّة العائلة والشّباب وبتنشئة الكهنة، وتميّزت خدمته الأسقفيّة أيضًا بالقيام بأعمال اجتماعيّة عديدة. عيّنه البابا فرنسيس كاردينالاً في كونسيستوار الرّابع عشر من شباط/ فبراير من العام 2015".