الفاتيكان

البابا يسمح بتنظيم رحلات حجّ إلى مديوغوريه
الثلاثاء 14 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
سمح البابا فرنسيس بتنظيم رحلات حجّ إلى مزار مديوغوريه بالتّنسيق مع الزّائر الرّسوليّ الخاصّ في الأبرشيّة والسّفارة البابويّة في ساراييفو المونسنيور هنريك هوسير، من دون أن يعترف بظهورات العذراء فيها.

هذا الأمر أكّده مدير دار الصّحافة الفاتيكانيّة أليساندرو جيزوتي بعد أن أعلن عنه  الزّائر الرّسوليّ، مشيرًا نقلاً عن "زينيت" إلى أنّه "لا يجب تفسير رحلات الحجّ هذه كمصادقة على الأحداث المعروفة والّتي لا تزال تتطلّب فحصًا من قِبل الكنيسة. من هنا، يجب تفادي أيّ "ارتباك" أو "غموض من الجانب العقائديّ". وهذا يشمل أيضًا الكهنة الّذين يعتزمون الذّهاب إلى مديوغوريه والاحتفال هناك بشكل رسميّ".
وأوضح أنّ القرار يأتي "نظرًا للأعداد الهائلة المتوافدة إلى مديوغوريه والثّمار الوفيرة للنّعم الّتي أفاضت هناك"، إذ "يدخل ضمن العناية الرّعويّة الخاصّة الّتي يكنّها البابا تجاه مديوغوريه بهدف تعزيز ثمار الخير وتعزيزها". وبالتّالي على الكهنة الرّاغبين في تنظيم رحلات حجّ إلى الرّعيّة أن يتواصلوا مع الزّائر الرّسوليّ لـ"تهيئتهم وتزويدهم بالمعلومات اللّازمة لقيادة رحلات الحجّ بشكل مثمر".
يُذكر أنّه قبل عام تقريبًا، عيّن البابا المونسنيور هوسير كزائر رسوليّ خاصّ في رعيّة مديوغوريه وأوكل إليه مهمّة رعوية حصريّة. وكان هوسير، من العام 2017 حتّى العام 2018، مبعوثًا خاصًّا لدى الكرسيّ الرّسولي، مهمّته "اكتساب معرفة متعمّقة حول الوضع الرّعوي لهذا الواقع وخاصّة الاطّلاع على احتياجات المؤمنين الّذين يذهبون إلى هناك من أجل القيام بالحجّ، وعلى هذا الأساس، اقتراح مبادرات رعويّة محتمَلة في المستقبل".