الفاتيكان

البابا فرنسيس يحذّر من التّعنّت
الخميس 17 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
"الإنسان ينمو ويكبر وسط الصّعوبات تمامًا كالطّفل الّذي يتعلّم السّير على قدميه ويسقط أكثر من مرّة"، هذا ما أشار إليه البابا فرنسيس في قدّاسه الصّباحيّ اليوم، محذّرًا من "موقف بشع يتمتّع به الكثير من المسيحيّين الّذين يقرّرون الانغلاق على ذواتهم"، فيقعون في "الإيديولوجيا" و"هي ضرب من ضروب التّعنّت"، لافتًا إلى أنّ "كلمة الله ونعمة الرّوح القدس ليستا إيديولوجيا، بل إنّهما حياة تساعد الإنسان على النّموّ والسّير قدمًا في حياته وفتح باب قلبه أمام علامات الرّوح القدس، وعلامات الأزمنة".

 

وتابع الأب الأقدس يشير بحسب "فاتيكان نيوز" إلى أنّ "التّعنّت هو أيضًا نوع من الغرور، لأنّه أمر مضرّ، وهذا ما يميّز الأشخاص المتمسّكين بالإيديولوجيّات"، فهم "لا يتحاورون مع الآخر، لا يعرفون كيف يتحاورون لأنّهم يهتمّون دائمًا بالدّفاع عن أنفسهم من خلال الأفكار، لذا يتمسّكون بالإيديولوجيّات الّتي تضرّ شعب الله لأنّها تصدّ نشاط الرّوح القدس وعمله". من هنا دعا البابا كلّ واحد إلى السّؤال "هل قلبي متصلّب؟ هل أنا قادر على الإصغاء للآخرين؟ هل أنا قادر على الحوار مع الآخر إذا كنتُ أفكّر بطريقة مختلفة عنه؟".

ثمّ تطرّق الأب الأقدس في عظته إلى "المسيحيّين الّذين يعيشون حياة مزدوجة، فيسيرون وراء الرّبّ أحيانًا، وينجرّون أحيانًا أخرى وراء الإغراءات"، لافتًا إلى أنّ هؤلاء هم "مسيحيّو المساومات" الّذين يعانون من الفتور.