الفاتيكان

البابا فرنسيس: على الجميع العمل على تنمية ثقافة اللّقاء والحوار
السبت 23 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
إستقبل قداسة البابا فرنسيس في الفاتيكان وفدًا من جمعية "Emouna Fraternité Alumni" ووجّه كلمة عبّر فيها عن سروره بلقائهم لمناسبة زيارتهم روما.



 

وبحسب إذاعة الفاتيكان، أشار البابا إلى أنّ هذه الجمعية تأسّست في إطار برنامج "Emouna – L’Amphi des religions"الذي اقترحه وأطلقه معهد الدّراسات السّياسيّة في باريس بمشاركة الدّيانات الكبرى الموجودة في فرنسا. وتابع كلمته معبِّرًا عن سروره بالتّطلُّع المتقاسَم في هذه الجمعيّة، الرّامي إلى تقوية علاقات الأخوّة بين أعضاء مختلف الدّيانات.

 

وأضاف البابا فرنسيس: "إنهم يُظهرون أيضًا، بفضل علاقات الأخوّة القائمة بينهم، أنّ الحوار بين المؤمنين من ديانات متّعددّة هو شرط ضروريّ للإسهام في السّلام في العالم. الأخوّة الحقيقيّة تُعاش من خلال تصرف الانفتاح هذا على الآخرين، ودعاهم لكي يشهدوا من خلال نوعيّة علاقاتهم أنّ الدين ليس بمشكلة إنّما هو جزء من الحلّ، ومن الضّروريّ أن نرتفع بروحنا إلى العلى كي نتعلّم كيف نبني مدينة البشر.

على هذا النحو بإمكانهم أن يساندوا بعضهم بعضًا ليكونوا مثل الأشجار المغروسة جيّدًا، المتّجذرة في أرضّ التّاريخ والتّقاليد الخاصّة بكلّ منهم؛ ومن خلال القيام بذلك، الإسهام مع الرّجال والنّساء ذوي الإرادة الطّيبة في أن يحوّلوا كلّ يوم جوّ الكره الملوّث إلى أكسجين الأخوّة. على الجميع العمل على تنمية ثقافة اللّقاء والحوار، وتعزيز السّلام والدّفاع، باحترام، عن قدسيّة كلّ حياة بشريّة ضدّ كلّ شكل من أشكال العنف الجسديّ، الاجتماعيّ، التّربويّ أو النّفسيّ. صلّوا من أجل بعضكم البعض".