الفاتيكان

البابا: الإجهاض لتجنّب العيوب الخلقيّة يشبه سلوك النّازي لتحقيق نقاء العنصر
الأحد 17 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
إستقبل البابا فرنسيس وفدًا من منتدى جمعيّات العائلات في إيطاليا، وألقى أمامهم كلمة تناولت عمليّات الإجهاض، التي تتمّ بعد أن تبيّن اختبارات ما قبل الولادة احتمال انجاب أطفال يعانون من عيوب خلقيّة، أو مرض أو تشوّهات، ووصفها بأنّها تماثل محاولات النّازي لنقاء العنصر من خلال القضاء على الأضعف؛ فقال بحسب رويترز:

"يجب قبول الأطفال كما يأتون، مثلما يرسلهم الله وكما يأذن الله حتى إذا كانوا مرضى في بعض الأوقات. الاقتراح الأوّل في حالة احتمال انجاب أطفال يعانون من عيوب خلقيّة "هل يتعيّن التّخلص منه؟" قتل الأطفال. و"هل يتعيّن التّخلص من (روح) بريئة من أجل الحصول على حياة أكثر هدوءًا؟"

وبمقتضى برامج النّازي لتحسين النّسل وتحقيق نقاء العنصر جرى إخضاع آلاف الأشخاص للتّعقيم القسريّ وقُتل عشرات الآلاف من الأشخاص في محاولة لتخليص السّلسلة الوراثيّة من أي إعاقات جسديّة أو إدراكيّة.