الفاتيكان

البابا يطلق نداءً من أجل السّلام في نيكاراغوا
الأحد 03 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
تلا البابا فرنسيس ظهر اليوم الأحد صلاة التّبشير الملائكي مع وفود الحجاج والمؤمنين، في ساحة القدّيس بطرس بالفاتيكان؛ واستهلّ كلمته مشيرًا إلى أنّه يُحتفل اليوم في العديد من بلدان العالم بعيد جسد الرّبّ ودمه؛ فقال:

"إنّ الجماعة المسيحيّة تلتقي كل يوم أحد حول مائدة الإفخارستيّا، التي هي سرّ تضحية المسيح المخلّصة. وإنّ الكنيسة، وفي كلّ مرّة تحتفل فيها بالإفخارستيا تختبر العهد الجديد، الذي يحقّق بالكامل الشّركة بين الله وبيننا. كما أنّه من خلال المشاركة في هذا السّرّ، تصبح الكنيسة شريكة في بناء التّاريخ تمامًا كما يريده الله. وهذا الاحتفال مرتبط بالتّالي بحياتنا وبمختلف مراحل وجودنا.

وإنّه بواسطة هذا السّرّ ننال محبّة الرّبّ التي لا ينبغي أن نحتفظ بها لأنفسنا بأنانيّة، بل يتعيّن أن نتقاسمها مع الآخرين، وهذا هو منطق الإفخارستيا، فيها نتأمّل بالرّبّ الذي وهب ذاته من أجلنا، وذرف دماءه من أجل خلاصنا. وهذا الحضور يصبح بمثابة نار تحرق بداخلنا المواقف الأنانيّة، وتنقّينا من الميول الأنانيّة وتوقد في داخلنا الرّغبة في تقديم ذواتنا، نحن أيضًا، في سبيل الأخوة.

هذا العيد يشكّل مدرسة محبّة ملموسة، تتّسم بالصّبر والتّضحية، تمامًا كما فعل الرّبّ على الصّليب. وتعلّمنا كيف نصبح أكثر قبولاً للآخرين، كيف نتفهّم ونساعد ونشجّع الأشخاص المتروكين."

لم تخلُ كلمة البابا من الإشارة إلى الزيارة الرّعويّة التي سيقوم بها مساء اليوم إلى منطقة أوستيا، وقال إنّه سيحتفل بقدّاس عيد جسد الرّبّ ودمه هناك، تمامًا كما فعل البابا بولس السّادس لخمسين سنة خلت. ودعا الجميع إلى المشاركة روحيًّا في هذا الاحتفال من خلال الإذاعة والتّلفزيون.

وبعد تلاوة صلاة التّبشير الملائكي، وقبل أن يوجّه تحيّاته إلى وفود المؤمنين، أطلق البابا نداءً من أجل السّلام في نيكاراغوا، قائلاً: " أنا أتّحد مع الأخوة الأساقفة في هذا البلد في التّعبير عن ألمهم حيال أعمال العنف الخطيرة، والتي ولّدت عددًا كبيرًا من القتلى والجرحى، على يد مجموعات مسلّحة تعمل على قمع تظاهرات اجتماعيّة. وأنا  أُصلّي على نيّة الضّحايا وعائلاتهم. والكنيسة تؤيّد دومًا الحوار، لكن هذا الأمر يتطلّب التزامًا واقعيًّا في احترام الحرّيّة، بدءًا من الحقّ في الحياة. كما أُصلّي كي يتوقّف العنف، وتتوفّر الظّروف المؤاتية لاستئناف الحوار في أقرب وقت ممكن."