الفاتيكان

وفد من بطريركيّة موسكو الأرثوذكسيّة يزور البابا فرنسيس
السبت 02 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
إستقبل البابا فرنسيس، صباح الأربعاء، في الفاتيكان، وفدًا من بطريركيّة موسكو الأرثوذكسيّة؛ وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمةً عفويّةً رحّب بها بضيوفه؛ وقال بحسب إذاعة الفاتيكان:

"أشكركم على زيارتكم، وعلى هذا اللّقاء الذي يساعدنا كثيرًا لعيش إيماننا في الوحدة والرّجاء في السّير معًا. يسعدني أن أسير معكم درب الوحدة، الدّرب الوحيدة التي تعدنا بشيء أكيد لأنَّ درب الانقسام تحملنا إلى الحرب والدّمار.

 

إنّ المسكونيّة تقوم على السّير معًا؛ وبالتّالي علينا أن نسير. قد يعتقد البعض أنّه علينا أوّلاً أن نصل إلى اتّفاقٍ عقائديٍّ ومن ثم نبدأ بالسّير؛ لا هذا الأمر لا يصلح للمسيرة المسكونيّة، لأنّنا لا نعرف متى قد نصل إلى هذا الاتّفاق. ولذلك علينا أن نتابع دراستنا اللاهوتيّة، ونوضِّح النّقاط فيما نسير في الوقت عينه، لأنّه لا يمكننا أن ننتظر الحلول لنبدأ بعدها بالمسيرة، لا علينا أن نسير ونتابع الدّراسات في الوقت عينه ولكن علينا أن نسير في المحبّة والصّلاة.

وأختم بكلمتين الأولى حول احترام الكاثوليك تجاهكم أنتم الإخوة الأرثوذكس في روسيا، إذ لا ينبغي على الكنيسة الكاثوليكيّة أن تتدخّل في أمور الكنيسة الأرثوذكسيّة الدّاخليّة، ولا في الأمور السّياسيّة، وهذا هو موقفي وموقف الكرسيّ الرّسولي اليوم والذين يتدخّلون لا يطيعون الكرسي الرّسوليّ؛ أمّا الكلمة الثّانية فهي الصّلاة، إذ أنَّ الصلاة من أجل بعضنا البعض مهمّة جدًّا. لنصلِّ إذًا من أجل بعضنا البعض، ولنبارك بعضنا البعض، ولنسر معًا!"