إقليميّة

ليبيا: إنقاذ اكثر من 120 مهاجرا قبالة سواحل طرابلس
الأحد 05 شباط 2017
المصدر: أ ف ب
أنقذ خفر السواحل الليبيون اكثر من 120 مهاجرا الاحد قبالة سواحل طرابلس.

 

وكان المهاجرون انطلقوا الجمعة من شواطئ صبراتة على بعد 70 كلم غرب طرابلس سعيا للوصول الى اوروبا على متن زورق مطاطي نفد وقوده، كما قال ضابط في خفر السواحل طلب عدم ذكر هويته.

وعثرت على المهاجرين التائهين، في وقت مبكر الاحد، دورية لخفر السواحل على بعد 20 ميلا بحريا شمال شرق طرابيلس، ثم اقتادتهم الى مرفأ شرق العاصمة، كما قال الضابط.

وينتمي هؤلاء المهاجرون الى جنسيات افريقية، وبينهم عشر نساء وخمسة اطفال، أحدهم رضيع.

وكانت البحرية الليبية اعلنت السبت انها اعترضت خلال يومين اكثر من 400 مهاجر كانوا يحاولون الوصول الى ايطاليا انطلاقا من صبراتة التي اصبحت في الاشهر الاخيرة مركزا لمهربي المهاجرين في الغرب الليبي.

من جانبهم، اعلن خفر السواحل الايطاليون الجمعة انهم انقذوا اكثر من 1300 مهاجر قبالة السواحل الليبية، ما يرفع الى أكثر من 7000 عدد المهاجرين الذين وصلوا الى السواحل الايطالية منذ بداية السنة. ولقي حوالى 230 آخرين مصرعهم او فقدوا في كانون الثاني/يناير قبالة الشواطئ الليبية، بحسب أرقام الامم المتحدة.

وتنوي البلدان الاوروبية اتخاذ تدابير لمنع وصول الاف المهاجرين من ليبيا، لكن المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية تنتقد خططها، معربة عن مخاوف من ان يتعرض المهاجرون العالقون في ليبيا لعدم تمكنهم من عبور البحر المتوسط، لسوء المعاملة.

ويستفيد مهربو المهاجرين غير الشرعيين من حالة الفوضى السائدة في ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011. وتبحر معظم الزوارق من غرب البلاد باتجاه ايطاليا التي تبعد 300 كلم من سواحل ليبيا.

وفي غياب قوة جيش او شرطة نظامية تتولى ميليشيات مهمة خفر السواحل وغالبا ما تتهم بالتواطؤ وصولا الى الضلوع في عمليات التهريب المربحة هذه.