إقليميّة

المؤتمر الوطني في ليبيا سينعقد رغم الهجوم على طرابلس
السبت 06 نيسان 2019
المصدر: أ.ف.ب
أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة أن المؤتمر الوطني المقرر في نيسان/أبريل سينعقد رغم الهجوم الذي أطلقه المشير خليفة حفتر ضد العاصمة طرابلس. وقال سلامة في مؤتمر صحافي في طرابلس "نحن مصرون على عقد" المؤتمر بين الأطراف الليبيين "في ميعاده" المقرر بين 14 و16 نيسان/أبريل، "إلا إذا أرغمتنا ظروف قاهرة" على عدم عقده.

والخميس، شنت قوات موالية للمشير حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، هجوما ضد طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، ويقودها الخصم الرئيسي للمشير فايز السراج الذي أمر قواته بصدّ الهجوم.

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر الوطني برعاية الأمم المتحدة في غدامس غرب ليبيا، بهدف وضع "خارطة طريق" لإخراج البلاد من الفوضى ومن أزمة سياسية واقتصادية غير مسبوقة منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

وأضاف سلامة "نريد أن نطمئن الليبيين إننا باقون إلى جانب الشعب لإنجاح العملية السياسية دون اللجوء إلى التصعيد".

وكرر سلامة دعوة أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الى "خفض التصعيد والعودة إلى العملية السياسية".

واختتم غوتيريش الجمعة زيارة إلى ليبيا، الاولى منذ استلامه منصبه عام 2016، التقى خلالها السراج في طرابلس وحفتر في بنغازي.

وقال لدى مغادرته "أغادر ليبيا بقلق عميق"، معرباً عن أمله "بأنه يمكن دائما تفادي مواجهة دامية في طرابلس ومحيطها".