إقليميّة

خبيرة أممية تنتقد "المحاكمات المغلقة" للمتهمين بقتل خاشقجي
الجمعة 29 آذار 2019
المصدر: الأمم المتحدة
قالت خبيرة أممية في مجال حقوق الإنسان إن "محاكمات الأبواب المغلقة في السعودية للمتهمين بقتل الصحفي جمال خاشقجي لم تفِ حتى الآن بالمعايير الدولية".

 

واستنكرت أغنس كالامار، المقررة الخاصة للأمم المتحدة التي ترأس تحقيقا مستقلا لحقوق الإنسان في مقتل خاشقجي، غياب الشفافية في التحقيقات والإجراءات القانونية السعودية.

وكان خاشقجي قد قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول، بتركيا في أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت الخبيرة الأممية إن حكومة السعودية ستكون مخطئة إذا اعتقدت أن تلك الإجراءات، بشكلها الحالي، سترضي المجتمع الدولي.

وذكر بيان صحفي صادر عن المقررة الخاصة أن الحكومة السعودية قد اعتقلت 21 فردا، بصورة أولية على ما يبدو، بعد تحقيقها في مقتل خاشقجي. وفي الوقت الحالي يحاكم 11 فردا منهم، ويواجه 5 عقوبة الإعدام.

وقالت كالامار إن مقتل خاشقجي كان نتيجة قتل خارج نطاق القضاء ارتكب في مكتب قنصلي على أرض أجنبية. وأضافت قائلة "بخلاف ما تؤكده السعودية، فإن تلك الأمور ليست داخلية ومحلية. إن حقوق الضحية وأسرته على المحك، بالإضافة أيضا إلى حقوق دول أخرى وفق المعاهدات الدولية والقانون الدولي. ويتعين أن تمتثل التحقيقات والمقاضاة اللاحقة لذلك، للمعايير القانونية الدولية بما يتطلب أعلى مستويات الشفافية والحياد."

وقال البيان الصحفي إن الحكومة دعت ممثلي الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي إلى حضور واحدة على الأقل من جلسات المحاكمات. وحذرت كالامار ممثلي تلك الدول من خطر أن يصبحوا مشاركين فيما وصفته بالإجهاض المحتمل للعدالة.

وشددت على ضرورة أن يصروا على أن تكون الإجراءات مفتوحة بشكل كامل لعامة الناس والخبراء المراقبين الدوليين.

ودعت كالامار حكومة السعودية إلى اتخاذ خطوات للوفاء بالتزاماتها الدولية فيما يتعلق باختفاء ووفاة خاشقجي، تتمثل في:

1- الإعلان عن أسماء كل الأفراد الخاضعين للمقاضاة، وتفاصيل الاتهامات التي يواجهونها.

2- جعل كل إجراءات المحاكمات والأدلة ضد المتهمين، علنية.

3- دعوة خبراء دوليين مستقلين لمراقبة إجراءات المحاكمة.

4- الإعلان عن تفاصيل ونتائج جهود تحديد مكان رفات السيد خاشقجي.

5- الإعلان عن مصير جميع من اعتقلوا في البداية، فيما يتعلق بمقتل خاشقجي.

وجددت الخبيرة الدولية طلبها بالسماح لها بزيارة السعودية في إطار التحقيقات، وأعربت عن أملها في أن تتلقى استجابة إيجابية لذلك.