إقليميّة

بيدرسون يؤكد أنّ الطريق إلى سوريا الجديدة يبدأ ببناء الثقة والمصالحة
الأربعاء 20 آذار 2019
المصدر: الأمم المتحدة
زار المبعوث الخاص للأمين العام إلى سوريا غير بيدرسون حمص حيث التقى عددا من النساء والرجال والأطفال في مركز للمشردين داخليا، وأكد أن الأمم المتحدة بالشراكة مع الهلال الأحمر العربي السوري تبذل جهودا كبيرة لتلبية الاحتياجات الملحة.

وقال بيدرسون خلال زيارته لسوريا إن "مستوى الدمار في بابا عمرو مروع. لقد عانى النازحون السوريون بشكل كبير وما زالوا يعانون. ومع ذلك فإن صمودهم ملهم." 

وأضاف المبعوث الأممي أن الطريق إلى سوريا الجديدة يبدأ ببناء الثقة والمصالحة الوطنية. وأكد أن السوريين يحتاجون إلى مزيد من الوحدة لبناء مستقبلهم. وشدد على أن الأمم المتحدة عازمة على تيسير ودفع العملية السياسية بملكية سورية بموجب القرار 2254. 

وفي دمشق أجرى بيدرسون مناقشات وصفت بالمتعمقة مع وزير الخارجية وليد المعلم حول تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015، وقد أكد إحراز تقدم وقال إنه يتطلع إلى مواصلة التعاون الجيد الذي تم تأسيسه.  

وبالانتقال إلى شمال غرب سوريا، كرر فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام الإعراب عن قلق الأمم المتحدة البالغ إزاء استمرار ورود تقارير عن وقوع إصابات بين المدنيين بسبب الأعمال العدائية. وأضاف:  

"بين 15 و18 مارس / آذار أثر القصف على العديد من القرى في محافظات إدلب وحماة وحلب، مما أدى إلى مقتل وجرح العديد من المدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال. منذ سبتمبر 2018، قُتل أكثر من 160 شخصا جراء القصف والغارات الجوية."