إقليميّة

استقالة وزير الصّحة التّونسي إثر وفاة 11 رضيعًا في مركز توليد بالعاصمة
الأحد 10 آذار 2019
المصدر: أ.ف.ب
أعلنت الحكومة التونسية أن وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف قدم استقالته إثر وفاة 11 رضيعا في مركز توليد حكومي في العاصمة تونس يومي الخميس والجمعة.

واعلنت رئاسة الحكومة على صفحتها على فيسبوك في ساعة متأخرة من مساء السبت أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد قبل استقالة الوزير الشريف.

وأعلن الشاهد خلال زيارة قام بها مساء السبت الى المستشفى "أن المحاسبة ستطال كل من ستثبت التحقيقات في حقه أي تقصير"، مضيفا أن اجتماعات ستعقد الاسبوع المقبل بمشاركة كل الهيئات العاملة في المجال الصحي لتقييم الوضع.

وعنونت صحيفة "الصفا" صفحتها الاولى بالقول "جريمة دولة".

وكان رئيس الجمعية التونسية لاطباء الاطفال محمد دواجي حذر قبل عدة أشهر من الوضع المتهالك لهذا المستشفى الذي يشهد ولادة 15 الف طفل في السنة.

ويعاني القطاع الطبي في تونس من نزيف للاطباء الذين يغادرون البلاد بحثا عن فرص عمل أفضل في الخارج. ووعدت السلطات التونسية صندوق النقد الدولي بخفض العجز في الموازنة ما ساهم في تهالك الخدمات الصحية الرسمية.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان مساء السبت "بينت النتائج الأولية للأبحاث أن الوفيات يرجّح أن تكون ناتجة عن تعفّنات سارية في الدم تسببت سريعا في هبوط في الدورة الدموية، وقد تمّ رفع العينات لدى الولدان والوسط العلاجي لتحديد نوعية ومصدر التعفّنات".

وكان متحدث باسم الوزارة اعلن أيضا في وقت سابق أنّه تمّ فتح تحقيق داخلي للتثبّت من توافر الشروط الصحّية في قسم التوليد وطريقة إدارة صيدليّته.

وقال متحدّث باسم النيابة إنّه تمّ فتح تحقيق قضائي.

وتدهور وضع القطاع الصحّي العمومي التونسي الذي كان أحد مفاخر البلد، بسبب مشاكل إدارة وتمويل أدّت إلى تراجعه بشكل عام، مع نقص متواتر في توفر الأدوية في الآونة الأخيرة.