سياسة

الرياشي التقى وفدا من ملتقى رجال الدين في المتن الشمالي وعرض مع نقابة المصورين الصحافيين مطالبهم
الخميس 16 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
استقبل وزير الإعلام ملحم الرياشي، في مكتبه في الوزارة، وفدا من ملتقى رجال الدين في ساحل المتن الشمالي ضم: رئيس الطائفة القبطية في لبنان الأب رويس الأورشليمي، إمام مسجد الإمام علي في سد البوشرية الشيخ محمد علي الحاج العاملي، كاهن الطائفة الآشورية في السبتية الأب سافر خميس، راعي كنيسة رجاء الأمم المعمدانية في برج حمود القس نقولا أيوب، والمستشار الإعلامي للملتقى الصحافي جوي حداد.

واشار بيان للوفد، انه "بعد الإضاءة على خلفية تأسيس ملتقى رجال الدين في ساحل المتن الشمالي، تم استعراض للواقع اللبناني العام، وما ينبغي أن يضطلع به لبنان، حيث يفترض أن يكون له دور رائد على مستوى الحوار ليس بين الأديان و الثقافات المتعددة فحسب، بل حتى على المستوى السياسي، و تحديدا في البلدان الشقيقة التي تشهد صراعات سياسية حادة وأزمات أمنية، على اعتبار أن لبنان يمكنه أن يشكل مساحة جامعة لكل المتخاصمين لكي يتحاوروا في ربوع لبنان، الذي هو أكبر من بلد، إنه رسالة..وهذا فحوى ما يتجه اليه الوزير الرياشي بدعوته لتحويل وزارة الإعلام الى وزارة وواحة للحوار والتواصل".

نقابة المصورين
كما التقى الوزير الرياشي مجلس نقابة المصورين الصحافيين برئاسة النقيب عزيز طاهر والنقيب الفخري جمال الصعيدي وتم البحث في امور تتعلق بالنقابة وحقوق المصورين الصحافيين.

وأثنى طاهر على وجود الرياشي على رأس وزارة الاعلام، "كونه اعلاميا يفهم معاناة الاعلاميين والمصورين الصحافيين وهمومهم"، مشيرا الى "ان المجلس عرض امامه واقع النقابة التي تعاني اجحافا لجهة عدم حصولها على المخصصات المالية الموجبة كما باقي النقابات، اضافة الى قضية توفير التأمين الصحي للمصورين الصحافيين خصوصا في ظل الازمة التي يعيشها الاعلام اليوم في لبنان".

واشار الى ان الوزير الرياشي وعد بمتابعة هذه القضايا مع المراجع المختصة، منوها بدور المصور الصحافي "الذي ينقل الصورة الحقيقية عن الاحداث ويتميز بمصداقيته ومهنيته".

وقد وجه المجلس دعوة للوزير الرياشي الى وقفة تضامنية للمطالبة بالعمل على كشف مصير الصحافي سمير كساب، في 21 الحالي امام مبنى الاسكوا.