الأراضي المقدّسة

في كنيسة القيامة- القدس شعّ نور القربان في "خميس الجسد"
الجمعة 21 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
أحيا المسيحيّون في القدس عيد "خميس الجسد"، في قدّاس إلهيّ ترأّسه المدبّر الرّسوليّ للبطريركيّة اللّاتينيّة ورئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، بمشاركة أساقفة البطريركيّة وكهنتها والرّهبان الفرنسيسكان والرّاهبات وطلّاب المعهد الإكليريكيّ، وبحضور حشد من المؤمنين المحلّيّين والأجانب.

 

في عظته، دعا المدبّر الرّسوليّ، نقلاً عن موقع البطريركيّة الرّسميّ، إلى أن "نفكّر بيسوع. فهو لا يخلّصنا بوسائل عظيمة أو غنيّة بل على عكس ذلك، خلّصنا عندما صار فقيرًا وواحدًا منّا"، مقتبسًا عن بولس الرّسول في رسالته الثّانية إلى أهل كورنثوس 8/ 9 قوله: "يسوع المسيح: قد افتقر لأجلكم وهو الغنيّ لتغتنوا بفقره"، وتابع قائلاً: "اعتدنا التّفكير في أنّ الخلاص يُخرجنا من حالة الهشاشة والفقر. على العكس تمامًا، الخلاص يشدّنا إلى الدّاخل ويجعلنا نعيش فقرنا كغنى وإمكانيّة للمشاركة والاتّحاد والثّقة والهبة. لا يخلّصنا الرّبّ بواسطة المال والغنى. بوسع الجميع فعل ذلك. يخلّصنا الرّبّ بالفقر لأنّه من خلاله يشعّ الغنى الحقيقيّ الّذي لا نحصل عليه من خلال الأشياء أو الإمكانيّات، بل من خلال هبة الذّات المتبادلة".

بعد المناولة، حمل بيتسابالا القربان الأقدس وطاف به مع المؤمنين حول قبر المسيح،

وسجدوا تكريمًا لجسد المسيح ثلاث مرّات: أمام القبر، وأمام مذبح ظهور المسيح لمريم المجدليّة، وفي كنيسة القربان الأقدس.