الأراضي المقدّسة

قرار جديد يخصّ كنيسة القيامة، ما هو؟
الثلاثاء 28 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
وقّعت الكنائس الثّلاث المسؤولة عن السّتاتو كوو في كنيسة القيامة على اتّفاق للشّروع بالمرحلة الثّانية لتجديد المكان المقدّس وترميمه، بعد أن أُنجزت المرحلة الأولى منه منذ أكثر من سنتين، واختُتمت باحتفال مسكونيّ في 22 آذار/ مارس 2017.

 

وللمناسبة أصدر رؤساء الكنائس بطريرك القدس للروم الأورثوذكس ثيوفيلوس الثّالث، وحارس الأراضي المقدّسة فرانشيسكو باتون، وبطريرك القدس للأرمن نورهان مانوغيان، بيانًا جاء فيه بحسب موقع "بطريركيّة القدس للّاتين":

"نحن رؤساء الكنائس المسؤولين عن السّتاتو كوو في كنيسة قيامة سيّدنا يسوع المسيح، نعلن بفرح وارتياح كبير اتّفاقنا للبدء بمشروع ترميم وتأهيل أساسات القبر المقدّس وبلاط كنيسة القيامة.

جاء هذا المشروع مباشرة بعد نجاح مشروع ترميم القبر المقدّس نفسه. وهو دليل على التزام الكنائس المعنيّة المستمرّ بصيانة وإعادة تأهيل أقدس مكان، والّذي نرى في صمته وتجرّده أبلغ إعلان لجوهر إيماننا.

سينفّذ المشروع على مرحلتين، المرحلة الأولى، مرحلة دراسة للكشف عن الوضع الرّاهن للأساسات، والمرحلة الثّانية لترميم الأساسات وبلاط الكنيسة.

تقوم مؤسّستان أكاديميّتان وعلميّتان إيطاليّتان على أعلى مستوى من التّأهيل بإجراء الدّراسات وتنفيذ الأعمال تحت إشراف اللّجنة المشتركة للكنائس الثّلاثة.

نسأل الله القدير أن يبارك هذه المبادرة ويكلّل المشروع بالنّجاح".