الأراضي المقدّسة

العالم يصلّي من أجل مسيحيّي الشّرق
الاثنين 27 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
للسّنة الثّانية على التّوالي، وبدعوة من جمعيّة "عمل الشّرق"، أحيت الجماعات المسيحيّة في فرنسا، الأحد السّادس بعد الفصح، يوم صلاة ولقاء مع مسيحيّي الشّرق، بهدف تعزيز الرّابط الرّوحيّ بين الجماعات الكاثوليكيّة والتّضامن مع الدّول الّتي تمزّقها الحروب والنّزاعات في منطقة الشّرق الأوسط، كما رُفعت الصّلوات كذلك من أجل فرنسا وكنيستها.

 

تخلّلت اليوم قراءة المقطع الإنجيليّ من سفر أعمال الرّسل حول موضوع نشوء الجماعة المسيحيّة الأولى في الشّرق، وفق ما ذكر موقع بطريركيّة القدس للّاتين.

وشاركت في المبادرة أيضًا جميع الدّول الّتي تضمّ جماعات كاثوليكيّة شرقيّة وتمدّهم جمعيّة "عمل الشّرق" بالمساعدة، وهي دول الشّرق الأوسط وأثيوبيا وإريتريا وتركيا وإيران وأوكرانيا ورومانيا والهند.

وللمناسبة، تلقّت الجمعيّة رسائل صلاة وتضامن من أساقفة وكهنة ورهبان وراهبات وعلمانيّين. كما أرسل النّائب البطريركيّ للّاتين في القدس المطران بولس ماركوتسو، رسالة مصوّرة  قال فيها: "أدعوكم بصفة خاصّة للصّلاة من أجل الأرض المقدّسة، وأخذ الوقت للتّمعّن في مصير الشّرق الأوسط. لقد وُلدتم في القدس في كنف الكنيسة الأمّ. من هذه الكنيسة كان التّلاميذ قد انطلقوا ليأتوا إليكم بالخبر السّارّ والإيمان المسيحيّ. لا تنسوا بدوركم إخوتكم وأخواتكم المسيحيّين والّذين لا يزالوا يعانون. أذكروهم في صلواتكم وحاولوا القيام بأمر ما من أجلهم".