الأراضي المقدّسة

تعيينات جديدة في بطريركيّة القدس للّاتين
الأربعاء 13 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
وجّه المدبّر الرّسوليّ للبطريركيّة اللّاتينيّة في القدس رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا أمس، رسالة إلى الأساقفة والكهنة أصدر فيها التّعيينات لجديدة داخل البطريركيّة والّتي ستدخل قيد التّنفيذ ابتداءً من ١٥ آب/ أغسطس المقبل، بحسب ما نشر الموقع الرّسميّ للبطريركيّة. وجاء في نصّ الرّسالة ما يلي:

 

"الأخوة في المسيح يسوع،

التّغيّرات والتّعيينات هي فترة مهمّة في حياة الكنيسة. حاولت هذا العامّ أن لا أقوم بتغييرات كثيرة قدر الإمكان، ولكنّها في بعض الأحيان ضروريّة. تعاملت مع بعض الطّلبات الخاصّة، وبعض القضايا الّتي اضطرّتنا إلى الوصول إلى هذه النّهايات. أشكر مجلس الأساقفة ومجلس المستشارين على الدّعم والنّصائح الّتي قدّموها لي في اللّحظات الحرجة.

التّغيير الأكبر هذا العامّ كان في المدارس، مع بعض التّغيّرات في الرّعايا والمعهد الإكليريكيّ. كما تعلمون فالتّغيّر الأوّل كان من خلال دمج ماليّة المدارس مع الوكالة العامّة في نظام ماليّ واحد للبطريركيّة اللّاتينيّة، ممّا سيتيح للوكالة العامّة الاطّلاع والسّيطرة الكاملة على كلّ الحسابات البنكيّة. هذا ما أعلن قبل أشهر وأصبح الآن واقعًا. بالإضافة إلى هذا التّغيير الجذريّ، سيكون هناك تغيير آخر بخصوص تنظيم المكتب، الّذي سيتكوّن في المستقبل من رئيس (كاهن) ومدير تنفيذيّ. الكاهن سوف يشرف على سياسة المكتب باسم البطريركيّة اللّاتينيّة، وعليه الاهتمام بالنّشاطات الرّعويّة والتّعليم المسيحيّ… أمّا المدير التّنفيذيّ فسيهتمّ بالأمور الإداريّة. النّظام الدّاخليّ للمدارس في طور البناء وسيوضح الوصف الوظيفيّ لكليهما، كما وسينشر قريبًا حال إنهائه.

كل الشّكر والتّقدير للأب أشرف النّمري الّذي خدم المكتب في عمان لسنوات عديدة. أعلم جيّدًا أنّ العمل شاقّ في المدارس لا يثلج الصّدر وكيف من السّهل توجيه الانتقادات للمسؤول عن المكتب بسبب المشاكل الكثيرة في المدارس. شكرًا أبونا على صبرك! وأهنّئ الأب وسام منصور الّذي سيحمل هذه المسؤوليّة في الأردنّ.

أمّا الجديد في فلسطين فهو أنّ مكتب بيت جالا سوف يغلق قريبًا، مكتب واحد في رام الله سيفي بالغرض.

سوف يتمّ تعيين مجلس للمدارس في كلّ المكاتب قبل بداية السّنة الدّراسيّة القادمة.

من الواضح أنّ تغيير النّظام سيأخذ بعض الوقت ليصبح ملموسًا، ولكن علينا البدء من الآن، على الرّغم من أنّنا سنكون مضطرّين إلى أخذ بعض القرارات المؤلمة في هذه الرّسالة المهمّة.

حصلت في الأعوام الماضية العديد من التّغييرات في بعض الرّعايا. وعلى الرّغم من رغبتي بتجنّب التّغيير في هذا العامّ، كانت هناك حاجة لذلك في بعض الأماكن. آمل وكلّي ثقة بأنّنا سنتجنّب ذلك في المستقبل.

سيكون هناك تغيير آخر في الأوقاف. أودّ أن أشكر الأب فراس عريضة على خدمته في السّنوات الماضية وعلى المساهمة الّتي قدمها في تنظيم المكتب.

عليّ أن أقول إنّني وجدت لدى الجميع في هذا العام أيضًا موقفًا يتّسم بالصّراحة والاحترام والانفتاح حتّى عندما كان الطّلب غير متوقّع وفي بعض الأحيان صعب قبوله.

سأقوم في وقت لاحق قريبًا بترتيب بعض الأمور النّاتجة عن التّعينات (مرشد الشّبيبة في الأردنّ وغير ذلك).

ستكون التّغيّرات نافذة اعتبارًا من ١٥/ ٨/ ٢٠١٨ إلّا إذا تمّ الاتّفاق على غير ذلك في بعض الحالات المحدّدة.

يجب أن يتمّ الاستلام والتّسليم في الرّعايا بطريقة صحيحة حسب النّظام الدّاخليّ الجديد الّذي سينشر في نهاية هذا الشّهر".