فنّ

أمسية موسيقيّة في مدرسة البشارة الأرثوذكسيّة تحيّة للفنان الراحل وديع الصافي
الثلاثاء 25 حزيران 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أحيت جوقة مدارس بيروت الأرثوذكسية (مدرسة الثلاثة الأقمار، مدرسة زهرة الإحسان، مدرسة البشارة الأرثوذكسية، وثانوية السيدة الأرثوذكسية) حفلا موسيقيا برعاية متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، تكريما للفنان الراحل وديع الصافي، بمشاركة موسيقيين من المعهد الوطني العالي للموسيقى وبقيادة أستاذة الغناء الأوبرالي في المعهد نسرين الحصني المسؤولة عن دائرة الموسيقى ومديرة الجوقة في مدارس بيروت الأرثوذكسية.

بداية النشيد الوطني، ثم ألقيت كلمة ترحيبية تناولت أهم المحطات التاريخية التي دمغت مسيرة الفنان وديع الصافي وسلطت الضوء على "دوره الرائد في ترسيخ قواعد الغناء اللبناني وفنه، وفي نشر الأغنية اللبنانية في أكثر من بلد، إذ أصبح مدرسة في الغناء والتلحين واقترن اسمه بلبنان وبجباله التي لم يقارعها سوى صوته الذي صور شموخها وعنفوانها".

بعد ذلك، انطلق البرنامج الذي تضمن أغان كلاسيكية، تراثية وشعبية إضافة إلى حوارات مغناة ولوحات تعبيرية راقصة أظهرت مهارات عالية في الأداء.

اشارة الى ان الضيفين الفنانين جورج الصافي ومعين شريف شاركا الغناء مع الكورس الذي أنشد باقة من الأغاني الخالدة والمطبوعة في الوجدان والتي تعكس ثقافتنا وقيمنا.

وفي الختام، قدم المنظمون أيقونة بيزنطية لعائلة الصافي، وهدية تذكارية للصافي وشريف.