فنّ

مار مخايل للموسيقى والفنون يختتم يوبيله الفضّيّ في الرّوح القدس
الجمعة 07 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
تحت رعاية وحضور رئيس عام الرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة والرئيس الأعلى لجامعة الروح القدس -الكسليك قدس الأب العام نعمة الله الهاشم، نظمت كلية الموسيقى في جامعة الروح القدس- الكسليك ومعهد مار مخايل للموسيقى والفنونIPSM حفلاً ختامياً لليوبيل الفضي للمعهد.

 

كما حضر الحفل الآباء المدبرون في الرهبانية، رئيس جامعة الروح القدس – الكسليك الأب البروفسور جورج حبيقة، عميد كلية الموسيقى في الجامعة الأب الدكتور بديع الحاج، وحشد من الفعاليات السياسية والإدارية والتربوية والثقافية والفنية والبلدية والاختيارية.

غانم

افتتح الحفل بنشيد "إننا للوطن" للأب يوسف الخوري، أدّاه أساتذة وطلاب المعهد، ثم كلمة لعريف الحفل الدكتور ميشال غانم الذي أشار إلى "أنّ معهد مار مخايل للموسيقى والفنون، الذي نحتفل بيوبيله الفضي، هو معهد مميز وبالغ الأهمية في المنطقة. يضمّ في قاعاته حوالي الأربعمائة طالب، يدرسون الموسيقى وفق الأصول، على يد أساتذة يتمتعون بالكفاءة العلمية العالية، فيتدرجون في المعهد ثم ينتقلون الى جامعة الروح القدس- الكسليك ، حيث يتابعون دراساتهم الموسيقية العليا..."

جرمانوس

ثم كانت كلمة مدير معهد مار مخايل للموسيقى والفنون الأستاذ وليد جرمانوس، قال فيها: "نحن نؤمن بأن الفن وخصوصاً الموسيقى تجعلنا أحراراً بالمطلق وهي كالروح تهبّ حيث نشاء، نحن نؤمن بأن الموسيقى هي قيمة من الناسوت على اللاهوت... ويكمن هدفنا في إثبات بأن وجودنا هو رسالة الجمال والفرح والخلق المبني على التواضع الذي بدونه نكون نحن والعازفين كنحاس يطن وصنح يرن".

ثم تطرق إلى إنجازات المعهد: "المشاركة في أربعة مؤتمرات عن الموسيقى في باريس، مرسيليا، جنوى والجزائر؛ مشاركة الأوركسترات التابعة له في عدة مهرجانات صيفية وميلادية تجاوزت الستين حفلة على طول مساحة الوطن، في طرابلس وبيروت وصور والجبل والبقاع؛ تمثيل لبنان في مهرجانين خارج البلاد فيTarbe  ولورد من أعمال فرنسا، وفي مكسيكو بدعوة من مؤسسة سليم العالمية؛ إحياء خمس حفلات لفرق موسيقية كلاسيكية، ألمانية فرنسية ومكسيكية، منفرداً أو بالتعاون مع المركز الثقافي الألماني؛ فوز طالبتنا جانين معوض بالمركز الأول بآلة البيانو بين خمس دول إقليمية وفرنسا بالمسابقة التي أجريت في جامعة الروح القدس سنة 2004 وذلك  عن فئة موزار؛ مشاركة طالبنا جون سكايارك من فرع الرسم بمسابقة عالمية في إمارة موناكو. وفيما خص الخطط المستقبلية سنعمل على الاشتراك بالمهرجانات الصيفية، وإنشاء استوديو وإنشاء الجسر الفني بالتعاون مع الفنان عصام خيرالله بين المتن وكسروان لينطلق إلى كل لبنان لاحقا".

الأب الحاج

وألقى عميد كلية الموسيقى الأب الدكتور بديع الحاج كلمة شدد فيها على "أهمية الموسيقى في تربية الإنسان وتنشئته، فهي بأهميّة كلّ مادّة علميّة أو أدبيّة يتلقّفها الطالب لبناء شخصيّته الفكريّة والعلميّة والعمليّة فيما بعد. من الناحية العقلية، يتمثل دور الموسيقى في تنمية الادراك الحسي والقدرة على الملاحظة وعلى التنظيم المنطقي وتنمية الذاكرة السمعية والقدرة على الابتكار. كما تساهم في تنمية شخصية الإنسان وقدرته على التحرر من التوتر والقلق فيصبح أكثر توازنا واتزانًا. ومعهد مار مخايل للفنون يقوم بواجبه من هذه الناحية عبر نشر الموسيقى من حيث التعليم والتدريب والتنشئة وتنظيم المحاضرات الموسيقيّة والمعارض الفنيّة والحفلات".

ثم قدم لمحة عن معهد مار مخايل للفنون، "فهو ابن الرهبانية، فمركزه جغرافيًّا دير مار مخايل بحرصاف التابع للرهبانية اللبنانية المارونية. عرفته في بداياته وكنت بعد أخًا، واستشرفنا فيه كأبناء المنطقة مشروعًا ممتازًا من حيث دورِهِ في تعليم الموسيقى وكان الوحيد في المنطقة حينها. فكانت انطلاقة المشروع مع الرهبانية بالتعاون مع الاستاذ وليد جرمانوس وهو ربيب الرهبانيّة ومن قداماها. أمّا الفضل الأكبر لاستمراريّة المعهد بالرغم من كل الظروف والأزمات والتحديات فيعود الى الاستاذ وليد بشكل خاص، الشغوف بالموسيقى الرصينة والجادة والحريص على نقلها للأجيال الطالعة".

فعاليات الحفل

وتخلل الحفل عزفاً من الأوركسترا الغربية Chamber Orchestre I.P.S.M بقيادة المايسترو غارو أفيسيان، وقد رافق العزف لوحات من رقص الباليه بقيادة السيدة إيريتا معلوف. كما قدمت الأوركسترا الشرقية، أوركسترا المتن بقيادة المايسترو فادي يعقوب لوحات رائعة مع دبكة جبل لبنان بقيادة الأستاذ حليم صوايا، ورافقتها جوقة معهد مار مخايل بلوحة فنية مميزة. كذلك، جرى توقيع CD "أنت نغمي" للملحن جان عون، وتوقيع كتاب "منهج جديد للطبلة" لشربل معوّض. كما استمتع الحضور بلوحات معرض الرسم الذي أقيم للمناسبة.

دروع تكريمية

وختامًا، قدّم رئيس المعهد درعًا تكريميًا إلى قدس الأب العام الهاشم عربون شكر ووفاء وتقدير لرعايته هذا الاحتفال، وإلى الأب الحاج عربون شكر ووفاء تقدير لإنجازاته الكبيرة على صعيد الموسيقى، وإلى الشاعر حبيب يونس عربون شكر ووفاء وتقدير لتأليف كلمات نشيد المعهد. كما قدمت الجمعية اللبنانية للموسيقى والفنون ألما درعًا تكريميًا لرئيس المعهد عربون شكر وتقدير على تضحياته الجمّة لنجاح هذا المعهد وعلى الإنجازات التي يقوم بها على صعيد الموسيقى والفنّ.

وبعد تسلمه الدرع التكريمي، ألقى الأب العام الهاشم كلمة مقتضبة شكر فيها القيّمين على المعهد والمشاركين في هذا الحدث، مشيدًا بما يقدّمونه من فن راق، يساهم في رفع الإنسانية نحو الألوهة. كما أعرب عن فخر الرهبانية بهذه العلاقة الوطيدة مع المعهد.