متفرّقات

اسماعيل سكرية رئيسًا للهيئة الوطنية الصحية الاجتماعية
الاثنين 06 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
انتخب الدكتور اسماعيل سكرية رئيسا للهيئة الإدارية في الهيئة الوطنية الصحية الاجتماعية، اضافة الى أديب ابو حبيب، سلام الاعور، روزي صليبا، احمد حمود، عبادة كسر، هيفاء الامام، وسيم غندور، عزيزة رعد، ناريمان شمعة، سهير فواز، حمد حسن، خالد سرور، رولا آغا وبهية الحسن أعضاء للهيئة الادارية في عملية انتخابية دورية جرت في نادي خريجي الجامعة الاميركية في الحمرا - بيروت.

بداية النشيد الوطني، ثم كانت كلمة لأمين سر الهيئة امين حمود أثنى فيها على "الجهود التي بذلت وما زالت تبذل رغم كل المصاعب والظروف الصعبة لتحقيق الاهداف الأساسية للهيئة وهي تأمين صحة المواطن لانها حق وكرامة"، مشددا على "تمسك الهيئة بالعملية الانتخابية على مستوى الهيئة الإدارية ومن ثم المناطق لاعطاء الجيل الجديد الدور المطلوب".

سكرية
بدوره، تناول سكرية الانجازات التي تحققت من ورشات عمل حول تصويب الأداء الصحي وترشيد استخدام الدواء، الى الدراسات العلمية التي كشفت ترسب مادة النيترات الزراعية في البقاع الأوسط، وأخرى حول الأضرار الصحية للمتمم الغذائي AB Slim المخفض للوزن والطلب بسحب من الأسواق لسمومه ومسرطناته فسحب بعد ستة اشهر، كذلك الدراسات البحثية التي تناولت تلوث حوض الليطاني بأمراض السرطان المتزايدة في سكانه وذلك بالتعاون مع الجامعة الاميركية وكلية الصحة في الجامعة اللبنانية فرع البقاع، حيث كانت الهيئة اول من أصدر نتائج 30 بلدة وعلى رأسها بلدتي الفرعون وحوش الرافعة، إضافة الى العديد من الخطوات لتصحيح السياسة الصحية، نتيجة الضغط التراكمي الذي قمنا به في مقدمها تخفيض اسعار الدواء وإنصاف مريض الطوارىء ودواء الحمى المالطية.

واذ شدد سكرية على أن "هذه الانجازات تحققت بفعل تماسك الهيئة وجهود الجنود المجهولين في دوائر القطاع الصحي وبفضل تعاطف المواطنين وتقديرهم وتشجيعهم"، أكد "أهمية القيام بخطوات جديدة نحو الجيل الجديد لاستيعاب طموحاته والاستفادة منها خصوصا في الجامعات حيث سيصار الى إنشاء لجان مناطق لتكون محفزا للشباب، وخصوصا أن كليات الصحة بكل فروعها فتحت أبوابها للهيئة وهو ما شجعنا اكثر واكثر على المضي قدما".

ووعد سكرية بـ"متابعة المسيرة لانه شرف لنا أن نقاتل في سبيل الحق مهما كبرت التحديات وازدادت المخاطر وغلت الأثمان".

وفي الختام، جرت الانتخابات.