متفرّقات

رابطة سيّدات لبنان في فرنسا زارت إيطاليا: مشروعنا قيام منظّمة نسائية عالمية فعّالة
الاثنين 18 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
زارت رابطة سيدات لبنان في فرنسا العاصمة الايطالية روما وعقدت لقاء برعاية السفارة اللبنانية في روما، حضرته نساء لبنانيات في إيطاليا بهدف تحقيق وحدة نسائية لبنانية فعالة في العالم تساند حقوق المرأة اللبنانية أينما وجدت.

وأكدت رئيسة الرابطة رنده اسطفان "للوكالة الوطنية للاعلام" أن "الحركة النسائية لا يراد منها ان تكون انوثية لأنها تدرك أهمية تكامل العائلة، والهم مواجهة المشاكل التي تواجه المرأة اللبنانية في الاغتراب والعمل على اشتراك المرأة في الحياة السياسية والاجتماعية بشكل يليق بقدراتها".

أضافت: "إن المرأة في لبنان رغم المظهر الخارجي فإن مشاركتها محدودة في الحياة السياسية والاجتماعية. المرأة اللبنانية لم تأخذ حقها، لذا نعمل مع عدد كبير من المنظمات النسائية اللبنانية لتكون المشاركة أوسع مما هي عليه".

وتابعت: "إن لسعادة سفيرة لبنان الفصل الكبير لتحقيق هذا اللقاء الذي تشارك فيه نساء جئن من جميع أنحاء إيطاليا ليلبين دعوتنا وها نحن نناقش تفعيل دور المرأة اللبنانية على الصعيد العالمي. بعد إيطاليا سيكون لنا لقاءات في بروكسل ومناطق أخرى. عدت من لبنان للتو بعد لقاءات مكثفة مع المنظمات النسائية اللبنانية لنشكل جبهة واسعة لعمل نسائي فعال ومشاركة لبنانية أوسع في الحياة السياسية. إن مشاركة المرأة تعد واجبا وطنيا في صياغة المستقبل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي للمجتمع وهذا ما نسعى اليه".

ضاهر
اما سفيرة لبنان في روما ميرا ضاهر التي نظمت اللقاء في روما فعبرت عن سعادتها لتلبية دعوتها من قبل عدد كبير من النساء اللبنانيات ومجيئهن الى العاصمة روما لتلبية الدعوة ولقاء الوفد النسائي الذي حضر من فرنسا.