متفرّقات

مجتمع بيروت السّينمائي اختتم فصل المهرجانات بتوزيع الجوائز
الأحد 17 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
اختتم "مجتمع بيروت السينمائي"، الدورة الثانية لمهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة والأولى لمهرجان بيروت الدولي لسينما الطفل والعائلة، خلال احتفال توزيع تسع جوائز من أصل 80 فيلما محليا وعالميا، في صالات Grand Cinemas - ضبيه، في حضور المخرجين المحليين والعالميين المشاركين، وفاعليات ديبلوماسية وعاملين في قطاع السينما.

وشكر مؤسس ومدير المهرجان سام لحود في كلمته الضيوف الأجانب والمخرجين "الذين وثقوا بالمهرجان وعرضوا أفلامهم ضمن فعالياته"، منوها بالذكريات التي نسجوها في وطن الأرز، ومتمسكا بالسعي الدائم للمحافظة على هوية لبنان وميزته كمنبع للثقافة ورسالة للتنوع وقبول الآخر". وأصر على أن "يستمر المهرجان بالروحية نفسها في السنوات المقبلة ليبرهن أن السينما خير وسيلة للتغيير"، داعيا الجميع إلى "الاقتداء بمسيرة النساء اللواتي يغيرن العالم بأسلوبهن، فهن رائدات السلام والنجاح"، وسلط الضوء على أهمية تمكينهن. وشكر فريق العمل الذي ساهم بإنجاح المهرجان.

وأعربت لجنة التحكيم للفئات المختلفة عن صعوبة الاختيار في ظل جودة الافلام واحترافيتها، وأكد أعضاؤها استمتاعهم بمشاهدة الافلام التي ألهمتهم وأضاءت على قضايا تعني المرأة وتكسر حلقة الصمت الفارغة.

وأتت الجوائز كالآتي: أفضل فيلم روائي طويل للفيلم القبرصي Pause للمخرجة طونيا ميتشيالي، أفضل فيلم وثائقي Love is Potatoes للمخرجة اليونا فان در هوست من نيوزيلندا، أفضل فيلم قصير S) Words) للمخرج الإيطالي فديريكو دي كوراتو، تنويه لجنة التحكيم للفيلم الوثائقي The Borrowed Dress للمخرجة السورية لين الفيصل، تنويه لجنة التحكيم للفيلم الروائي الطويل Benzine للمخرجة التونسية سارة عابدي، تنويه لجنة التحكيم للفيلم القصيرThree August Days للمخرجة مادلي لاين من استونيا، تنويه لجنة التحكيم الفيلم القصير San Miguel للمخرجة المكسيكية كريس غريس، تنويه لأفضل ممثلة فاطمة زهراء بن ناصر في فيلم Laaziza للمخرج المغربي محسن بسري، تنويه أفضل دور نسائي في فئة الفيلم القصير اللبناني للممثلة يمنى مروان في Before we Heal للمخرج اللبناني نديم حبيقة.

من جهتهم، نوه المشاركون والفائزون ببرنامج المهرجان، معتبرين أن فرصة المشاركة فيه كانت استثنائية، وشكلت حافزا لهم للنضال من أجل النهوض بالقطاع السينمائي وإنتاج مزيد من الأفلام.

وكانت عقدت ندوة بعنوان "نساء في السينما: التحديات اليومية" في سياق المهرجان وضمت نخبة من النساء العاملات في الحقل السينمائي واللواتي أكدن أن المرأة تستطيع إثبات جدارتها إن تحلت بإرادة صلبة وشجاعة لتخطي التحديات اليومية في مجتمع ذكوري يستضعف مقدراتها، وشاركن خبرات شخصية جعلت منهن محاربات ومتميزات في مجال عملهن. كذلك طالبن بالتركيز على التعاون عوضا من ترسيخ المنافسة مع التشديد على ضرورة التشبيك وتخصيص مساحة للنساء ليفجرن إبداعاتهن.

إلى ذلك، عرضت أفلام برنامج Girls for Change الذي شمل دورات تدريبية بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون النازحين ووزارة الدولة لشؤون المرأة بدعم من اليونيسف وبتمويل من حكومة الولايات المتحدة الاميركية، في حضور ممثل لمنظمة "يونيسيف" والقيمين على البرنامج والمشرفين والمدربين والفتيات في أجواء تفاعلية وتلاه نقاش مفتوح.

وجاءت هذه النشاطات بالتوازي مع عروض يومية للأفلام التي استقطبت رواد السينما من الفئات العمرية كافة.

إشارة الى ان باب تقديم الافلام للنسخة المقبلة من المهرجانين فتح أمام الراغبين بالمشاركة، والجميع على موعد مع موسم واعد سينمائيا في آذار 2020.