متفرّقات

الإصلاح والتأهيل احتفلت مع نزيلات سجن طرابلس بالأعياد وباليوم العالمي للسجين
الثلاثاء 15 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
رعى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان الإحتفال الذي نظمته "الجمعية اللبنانية الخيرية للإصلاح والتأهيل" بمناسبة الأعياد واليوم العالمي للسجين، لنزيلات سجن طرابلس المركزي للنساء في القبة.

حضر الإحتفال قاضي التحقيق القاضي جوسلين متى، آمر مفرزة سجن طرابلس العقيد بهاء الصمد، ومديرة السجن اوديل سعد، محامية الجمعية ميرنا شاكر، ووفد من أعضاء الجمعية والنزيلات.

وألقت رئسية الجمعية اللبنانية الخيرية للإصلاح والتأهيل فاطمة بدرا كلمة بالمناسبة، قالت فيها:"بأن العالم يحتفل باليوم العالمي للسجين للإضاءة على معاناة الذين يقبعون في السجون بسبب العقوبات التي يفرضها عليهم القانون، والتي تقرها القوانين العالمية. لكن من أخطأ من المفترض أن تتم معاقبته وفق العقوبة التي تعيده إلى جادة الصواب وأن يكون قادرا أن يخدم مجتمعه بطريقة فعالة عند خروجه من السجن بعد إنقضاء مدة عقوبته، لا تلك العقوبة التي في احيان كثيرة باتت تجعل منه مجرما واكثر تمردا".

أضافت:"بعض السجون أقفلت حول العالم بسبب نقص الجرائم في الدول المتطورة، ومن بعضها الآخر يخرج منها السجين بحلة جديدة من أجل مساعدة المجتمع، وتقديم ما هو مفيد للتعويض عن جريمته".

وأملت بدرا في ختام كلمتها "أن يكون هذا اليوم مناسبة لتغيير النمط البائس في طريقة التفكير، والسعي إلى تعميم سبل الإصلاح والتأهيل في التعاطي مع السجناء في لبنان، فضلا عن إصلاح السجون وتأهيلها للتخلص من هذا الواقع الذي أنهك ألوطن"، شاكرة لمدير عام قوى الأمن الداخلي رعايته هذا الإحتفال.

وفي الختام قدم الحضور الهدايا للنزيلات، كما تم قطع قالب من الحلوى.