متفرّقات

"سلفاتور مُندي" تعرض بمتحف اللوفر أبوظبي
الخميس 28 حزيران 2018
المصدر: سكاي نيوز عربية
أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي أنه سيتمّ الكشف عن لوحة "سلفاتور مُندي" (منقذ العالم) للفنان العالمي ليوناردو دافنشي في اللوفر أبوظبي يوم 18 سبتمبر من هذا العام والتي تمثل أحدث إضافة فنية إلى مجموعة المقتنيات الثقافية الخاصة بإمارة أبوظبي. بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية.

 

وتعود أهمية وشهرة هذا اللوحة الفنية التي تم اقتناؤها من قبل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي العام الماضي إلى كونها واحدة من أقل من عشرين لوحة معروفة لأهم رسامي النهضة الإيطالية وآخر عمل فني يتم اقتناه لأشهر فنان في التاريخ.

وقال محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة أن اللوحة "لوحة سلفاتور مُندي تعكس جوهر السرد المتحفي للوفر أبوظبي وكذلك مهمة أبوظبي في نقل رسائل التسامح والسلام وقبول الآخر إلى سائر العالم".

وتعد فرصة لقاطني أبوظبي وزوارها من جميع أرجاء العالم لمشاهدة التحفة الفنية التي تتمتع بقيمة ثقافية عالمية كبيرة، بعد أن كانت بعيدة عن الأنظار لفترة طويلة في ملكية خاصة. 

وأضاف المبارك، "تعتبر لوحته سلفاتور مُندي فصلاً مهماً في تاريخ الفن فهي تقدم رؤية شاملة لإبداعاته بمثابة أحد أهمّ الفنانين في التاريخ، إضافة إلى أنها ستلعب دوراً محورياً في السرد المتحفي للوفر أبوظبي لما تجسده من لحظة تحول فارقة في تاريخ الفن ساهمت في إنارة الطريق للمجتمع في ذلك العصر".

ويعود تاريخ لوحة "سلفاتور مُندي" لما يزيد عن 500 سنة /1490 - 1515/ .. ويعتقد أنّ اللوحة تجمع بين لوحتي الفنان الشهيرتين "لابيل فرونيير" المعروضة حالياً في متحف اللوفر أبوظبي و"موناليزا" المعروضة في متحف اللوفر الباريسي بطريقة معاصرة.

من جهته قال سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي : ما زالت لوحة "سلفاتور مُندي" التي يتجاوز عمرها الخمسمائة عام تتمتع بحضور لافت وتتميّز بغموضها الذي يكتنف أعرق أعمال ليوناردو دافينشي.

وأضاف " لقد ترك الفنان بصفته أحد أعظم الرسامين والمفكرين في التاريخ بصمته في مجالات عدة صاغت شكل العالم الحديث، وتلعب أعماله بالتالي دوراً مهماً في تعزيز السرد المتحفي لمتحف اللوفر أبوظبي التي تلخّص تاريخ البشرية عبر الفن".

وبعد كشف النقاب عن عرض لوحة "سلفاتور مُندي" وعرضها في متحف اللوفر أبوظبي سيتم إعارتها إلى متحف اللوفر في باريس لتمثّل جزءاً من معرض خاص بأعمال ليوناردو دافنشي خلال الفترة من 24 أكتوبر 2019 إلى 24 فبراير 2020 ومن ثم ستعود أيقونة دافنشي إلى أبوظبي ليتم عرضها مجدداً للجمهور في اللوفر أبوظبي.