متفرّقات

إبراهيم الصّيّاح مكرّمًا في مجلس الشيوخ بباريس: ملتزمون القيم المتمثلة بالسيادة وحقوق الإنسان والديموقراطية
الخميس 21 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
كرّم أصدقاء لبنان في مجلس الشيوخ الفرنسي رئيس مركز الصحافة والإعلام الدولي الزميل ابراهيم الصّيّاح، في مقر المجلس بقصر لوكسمبورغ في باريس، بحضور النائبة الفرنسية اللبنانية الأصل ناديا أسايان، عضوي مجلس الشيوخ الفرنسي إليزابيت لامور وميشال لوجييه، سفيري لبنان وتونس لدى الأونسكو سحر بعاصيري وغازي جريرة، ممثلين لسفيري جامعة الدول العربية ولبنان في فرنسا بطرس عساكر ورامي عدوان وراعي أبرشية باريس للموارنة والزائر الرسولي على أوروبا المطران مارون ناصر الجميل الديبلوماسي رباح طبعة والمستشار زياد طعان والديبلوماسي هشام شعيب والمونسنيور خيرالله عوكر، أعضاء من مجلسي الشيوخ والنواب الفرنسيين، ديبلوماسيين عرب في باريس، منتخبين لبنانيي الأصل، رؤساء وممثلي جمعيات المجتمع المدني الفرنسية اللبنانية، ممثلي وسائل إعلام لبنانية وفرنسية، أصدقاء "مركز الصحافة" في باريس وعائلة المكرم.

وقالت لامور: "هذا التكريم هو للتعبير عن امتناننا لما أنجزه ابراهيم الصّيّاح لصالح العلاقات بين فرنسا ولبنان. إنه سفير استثنائي للفرنكوفونية".

وأثنى كل من لوجييه والعمدة المساعد في بلدية Suresnes جان لوي تستو على "الدور الكبير الذي يلعبه الصياح في تعزيز الفرنكوفونية والعلاقات الفرنسية اللبنانية".

وأشار البروفسور رينو ديغون إلى أن الصياح "استطاع أن يأتي بأكثر من 200 رئيس بلدية وعضو مجلس بلدي الى فرنسا منذ العام 2005 وحتى اليوم"، ورأى في ذلك "أكبر دليل على دوره في تعزيز التواصل بين البلديات الفرنسية واللبنانية وخدمة الفرنكوفونية".

أما مساعد العمدة الأول في بلدية La Garenne-Colombes إيف بيريه، فتناول العلاقة الشخصية والعائلية التي تربطه بالمكرم وعائلته، مشيرا أن "لديه موهبة استثنائية في التواصل".

ميدالية 
ثم قدم لامور ولوجييه باسم رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه ورئيس مجموعة الصداقة الفرنسية اللبنانية في المجلس السيناتور لاغ دو دي وباسمهما، ميدالية مجلس الشيوخ الذهبية الى الصياح، الذي كانت له كلمة شكر تحدث فيها عن النشاطات التي نظمها "مركز الصحافة" في فرنسا منذ العام 2005، لافتا الى أن الهدف منها "جمع منتخبي السلطات المحلية في البلدين من أجل تبادل الخبرات وإتاحة الفرصة امام المنتخبين اللبنانيين للافادة من الأداء البلدي المتقدم في فرنسا". وقال: "التبادل لا يتوقف عند هذا الحد بل يتعلق بإتاحة الفرصة للبنانيين من أجل الاستفادة من تطور الفرنكوفونية في مجال التنمية الصناعية والاقتصادية والثقافية في العالم الناطق باللغة الفرنسية والذي نفتخر بالانتماء إليه".

أضاف: "أحد الأدوار الأساسية لمركزنا هو إظهار وجه لبنان والتزامنا القيم اللبنانية المتمثلة بالسيادة وحقوق الانسان والديمقراطية وخصوصا استقلال لبنان، وذلك على الرغم من الوضع الحرج الحالي في الشرق الأوسط".

ثم كانت كلمة وجدانية لزوجة المكرم جاكلين الصياح القتها باسمها وباسم أولادهما ريتا وإيميه وإيلي، تلاها حفل كوكتيل.