متفرّقات

إطلاق برنامج مهرجان إهمج السياحي الـ 8 برعاية كيدانيان وكلمات أكّدت العمل لتنشيط السياحة الريفية والثقافية
الثلاثاء 19 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
عقدت بلدية إهمج بالتعاون مع "جمعية إنماء إهمج" مؤتمرا صحافيا في دار رعية سيدة الشير، برعاية وحضور وزير السياحة أفيديس كيدانيان لإطلاق برنامج مهرجان إهمج السياحي الثامن لصيف 2018، بحضور نواب المنطقة سيمون أبي رميا، زياد الحواط ومصطفى الحسيني، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، رئيس بلدية إهمج نزيه أبي سمعان وأعضاء المجلس البلدي، رئيس لجنة إنماء إهمج شارل خليفة وأعضاء الجمعية، مختاري البلدة موريس غبريل وشربل زيادة، كاهن الرعيةالخوري طانيوس أبي رميا وحشد من المهتمين وأهالي البلدة.

بداية، ألقى أبي سمعان كلمة رحب فيها بوزير السياحة ونواب المنطقة والحضور، وقال: "يتميز صيف لبنان سنويا بمجموعة من المهرجانات السياحية الناجحة في مختلف المناطق اللبنانية وذلك بفضل دعمكم وتشجيعكم لكل المؤسسات والبلديات ومن بينها بلدية إهمج التي تعمل باستمرار على تنشيط السياحة الداخلية والريفية وتقديم أهم البرامج الثقافية والغنية المتميزة بتنوعها، وكل ذلك بهدف تشجيع القطاع السياحي االذي يشكل ركيزة أساسية في الاقتصاد اللبناني".

وأكد أن "برنامج إهمج يتألق للسنة الثامنة على التوالي ببرنامج فني مميز، يضم مجموعة من نجوم الفن التي يعشقها الجمهور اللبناني، ويتضمن برنامج المهرجان لهذه السنة:
- 16آب: الفنانة ميريم فارس والبداية مع الفنان مروان يوسف.
- 17آب: الفنان ناصيف زيتون والبداية مع الفنان شادي عيدموني.
- 18آب: الفنان راغب علامة والبداية مع فرقة إيام الليرة.
- 19آب: الفنان معين شريف والبداية مع الفنانة فابيان الضاهر".

أضاف: "عملنا وهمنا الدائم كبلدية إهمج بالتعاون مع جمعية إنماء إهمج، تفعيل وتنشيط السياحة الريفية والثقافية والتميز بكل عمل نقوم به وتقديم الأفضل والأجمل للسائح اللبناني وإظهار الدور المهم للسلطات المحلية التي يمكن أن تقوم به بهدف تعزيز وتقوية النمو الاقتصادي على الرغم من التحديات التي نواجهها حاليا".

أبي رميا
والقى ابي رميا كلمة شكر فيها الوزير كيدانيان على حضوره، لافتا الى "مطالبة شعبية بترؤسه وزارة السياحة مجددا في الحكومة المقبلة، لأنه تميز بحضوره الدائم إلى جانب المهرجانات والنشاط والحيوية، تحديدا في هذا اليوم الجبيلي الذي بدأ بإطلاق مهرجانات بيبلوس في مدينة جبيل".

وشكر النائبين الحسيني والحواط على حضورهما، ووجه من خلالهما رسالة لكل أبناء جبيل بعد انتهاء الانتخابات، "بتضامنهم يدا واحدة من أجل إنماء وإعلاء شأن قضاء جبيل".

كما شكر لجنة إنماء إهمج وأهالي البلدة على الجهود المبذولة، آملا أن "تبقى إهمج في مهرجانها البلدة الأكثر استقطابا على الصعيد الشعبي في لبنان".

الحواط
وقال الحواط: "أتشرف أن أكون موجودا كنائب معكم اليوم، تحديدا في هذه البلدة العزيزة على قلبي والكبيرة بشعبها وقيمها وتاريخها، وأثمن الدور الذي لعبه رئيس البلدية على الرغم من الإمكانيات الماديةالضئيلة من أجل ازدهار البلدة ونجاحها".

وحيا "كل من عمل وتعب لإنجاح البلدية والمهرجان"، مؤكدا على "التضامن معا كنواب في المنطقة من أجل إنماء وتطوير قضاءي جبيل وكسروان، ووضع جبيل على الخريطة السياحية الإقتصادية والإنمائية. فهدفنا هو العمل والتطوير ووجود معالي الوزير معنا اليوم هو محفز أساسي لنتعاون مع وزارة السياحة لتبقى بلاد جبيل هي بلاد المهرجانات والسياحة والثقافة والعلم كما اعتدنا ذلك في التاريخ".

الحسيني
بدوره قال الحسيني: "أعبر لكم عن سروري اليوم بتضامننا معا كنواب في المنطقة لازدهارها وتقدمها، وأعدكم كنائب أن أكون صادقا معكم وأعمل من أجل خير المصلحة العامة". وشكر الحسيني الوزير كيدانيان على "حضوره ودعمه الدائم".

كيدانيان
من جهته، هنأ كيدانيان نواب المنطقة على فوزهم في الانتخابات، مؤكدا "حضوره ودعمه الدائم لبلاد جبيل التي يحبها ويثمنها سياحيا في جمالها وتألقها".

وقال: "لقد شاركت في مهرجانات إهمج السنة الماضية مما ترك لي انطباعا مختلفا بأجواء المهرجان العائلي والضخم في الوقت نفسه المتميز في الفرح الظاهر على وجوه الناس. فهذا المهرجان القروي يضاهي المهرجانات الدولية الكبيرة في تنظيمه ونجاحه".

وفي ختام المؤتمر، تم قطع قالب حلوى إحتفالا بالمناسبة.